مصر

الجزيرة تستنكر استمرار حبس صحفييها وتطالب السلطات المصرية بالإفراج الفوري عنهم

استنكرت شبكة الجزيرة الإعلامية، في بيان، الاثنين، قرار السلطات المصرية تجديد حبس ربيع الشيخ، الصحفي بقناة الجزيرة مباشر، احتياطيًّا 45 يومًا، واحتجازه دون محاكمة لمدة عام.

الجزيرة تطالب الإفراج عن صحفييها

وقالت الجزيرة في بيان أن احتجاز “ربيع الشيخ اعتداء على حرية الصحافة”، وحمّلت السلطات المصرية المسؤولية عن سلامة الشيخ وأمنه وجميع الصحفيين الآخرين المحتجزين والمسجونين لمجرد قيامهم بواجباتهم الصحفية.

وطالبت الشبكة السلطات المصرية بالإفراج عن ربيع الشيخ وزملائه الثلاثة بقناة الجزيرة مباشر المحتجزين في مصر بلا تهمة.

ودعت المنظمات والهيئات الداعمة لحرية الصحافة والمعنية بحقوق الإنسان إلى إدانة اعتقالهم التعسفي، والمطالبة بإطلاق سراحهم فورًا.

ربيع الشيخ

واعتُقل الشيخ في 1 أغسطس 2021 بمطار القاهرة الدولي، عندما وصل مع زوجته وأطفاله لقضاء عطلة عائلية. وقد أثّر استمرار تمديد احتجازه على مدار العام والحبس الانفرادي في سجن طرة سيئ السمعة تأثيرًا شديدًا عليه، وأدى إلى تدهور صحته البدنية والنفسية.

والشيخ (39 عامًا) لديه 3 أطفال ومن مواليد محافظة الفيوم، وهو عضو في نقابة الصحفيين، وعمل بمصر لسنوات منتجًا لبرامج تلفزيونية وصحفيًا في جريدة اليوم السابع، قبل أن ينتقل إلى الدوحة ويعمل منتجًا للمقابلات في شبكة الجزيرة الإعلامية منذ عام 2014.

وتعتقل السلطات المصرية 4 صحفيين يعملون في قناة الجزيرة مباشر، هم أحمد النجدي وهشام عبد العزيز وبهاء الدين إبراهيم، إضافة إلى ربيع الشيخ، واعتُقلوا جميعهم خلال إجازات اعتيادية إلى مصر خارج نطاق عملهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى