عربي

 الجمعة.. “حماس” تبدأ انتخاباتها الداخلية لاختيار قيادة جديدة

كشف مصدر داخل حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عن انطلاق المرحلة الأولى من الانتخابات الداخلية للحركة، غداً الجمعة، وذلك لاختيار قيادة جديدة.

وقال مصدر مُطلع بالحركة لوكالة أنباء الأناضول، إن المرحلة الأولى من الانتخابات الداخلية للحركة ستنطلق غدا الجمعة، بعد أن أتمّت اللجان التحضيرية كافة الترتيبات المتعلقة بذلك.

وتتوزع الانتخابات الداخلية لحركة حماس على ثلاثة أقاليم، هي: “قطاع غزة، والضفة الغربية، وإقليم “الخارج” (خارج الأراضي الفلسطينية)”.

انتخابات حماس

وبحسب المصدر، ستبدأ الانتخابات في قطاع غزة كمرحلة أولى، على أن تتم في إقليم الخارج في وقت لاحق.

أمّا بخصوص “الضفة الغربية”، فأوضح المصدر أن الانتخابات هناك تتم بآلية معقّدة وحذرة، نظراً “للظروف الأمنية وملاحقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأبناء الحركة”.

وتُجرِي حماس انتخاباتها الداخلية كل أربع سنوات، في ظروف سرية، نظراً لاعتبارات أمنية تتعلق بالملاحقة الأمنية من قبل إسرائيل، حيث عُقدت الانتخابات الأخيرة عام 2017.

وبالرغم من تزامن عقد الانتخابات الداخلية لحماس مع التحضيرات لعقد الانتخابات التشريعية الفلسطينية، المقررة في 22 مايو المقبل، إلا أن الحركة قرّرت إنجاز انتخاباتها الداخلية وعدم تأجيلها.

ولفت المصدر إلى أن قيادة حماس أوعزت نحو الإسراع بإجراءات الانتخابات الداخلية، واختصار مدتها، على أن يجري إتمام انتخاب كافة الهيئات القيادية تدريجياً، انتهاء برئاسة المكتب السياسي، مع نهاية شهر مارس القادم.

وعَزت المصادر هذا القرار إلى إفساح المجال أمام القيادة الجديدة المنتخبة للحركة، إلى التفرغ والتحضير لخوض الانتخابات العامة الفلسطينية.

يذكر أنه من المقرر أن تجري الانتخابات الفلسطينية على ثلاث مراحل، تبدأ بالتشريعية في 22 مايو المقبل، والرئاسية في 31 يوليو، والمجلس الوطني في 31 أغسطس.

الانتخابات الفلسطينية

وكانت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، قد أعلنت أمس الأربعاء، إنها انتهت من تسجيل مليونين و600 ألف مواطن ممن لهم حق الاقتراع، في أول انتخابات عامة منذ 15 عاما.

وأضافت على موقعها الرسمي أنه بهذا يكون 93.3% من أصحاب حق التسجيل (البالغ عددهم 2.809 مليون مواطن) “قد سُجلوا للمشاركة في الانتخابات”.

وأوضحت اللجنة، أنها ستفتح في 20 مارس المقبل، باب الترشح لهذه الانتخابات التي ستكون، وللمرة الأولى، بموجب التمثيل النسبي الكامل من خلال الترشح عبر قوائم انتخابية.

وكانت قد أجريت آخر انتخابات برلمانية فلسطينية عام 2006، وفازت بها حركة المقاومة الإسلامية حماس، في أول مشاركة لها بانتخابات عامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى