مصر

الجنايات تقضى بالسجن سنة و6 أشهر على الناشطة “سناء سيف”

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، على الناشطة السياسية “سناء سيف”، بالحبس سنة و6 أشهر، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”قضية ضابط سجن طره”، والمتهمة فيها بنشر أخبار كاذبة وسب وإهانة رجل شرطة.

وبحسب قرار الإحالة، اتهمت المحكمة سناء، بـ”إذاعة ونشر أخبار كاذبة على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ونشر شائعات تعلقت بكورونا وتدهور الأوضاع الصحية في البلاد بسبب تفشي الفيروس”.

و كان القرار الصادر لـ”سناء” والذي تضمن إحالتها إلى الجنايات، قد زعم أنها “في الفترة من 22 أبريل حتى 20 يونيو 2020، أذاعت عمدًا أخبار وبيانات كاذبة من شأنها إثارة الفزع بين الناس، وادعت فيها كذبًا بتفشي جائحة فيروس كورونا داخل السجون المصرية، وغياب التدابير الوقائية منها”.

اعتقال سناء سيف

وكانت قوة أمنية ترتدي زيا مدنيا ألقت القبض على سناء سيف، في 23 يونيو الماضي من أمام مبنى النائب العام أثناء تقديمها وأسرتها وبرفقتها عدد من المحامين شكوى ضد الاعتداء عليهن أمام سجن طرة أثناء محاولتهن الحصول على جواب من علاء عبد الفتاح.

ثم ظهرت أمام نيابة أمن الدولة العليا كمتهمة وتم توجيه لها تهم نشر أخبار كاذبة والترويج لأفكار إرهابية وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وإساءة استخدام موقع على شبكة الإنترنت لنشر وترويج للأفكار الإرهابية.

وتم إضافة تهمتين جديدتين، هما إهانة وسب مقدم شرطة (محمد النشار) بالقول أثناء تأدية وظيفته وعن طريق النشر بألفاظ تتضمن خدشاً للشرف والاعتبار في 9 أغسطس 2020.

من جانبها، أعلنت “منى سيف” شقيقة سناء الحكم في تغريدة على موقع تويتر، وقالت: “سناء اتحكم عليها بسنة و٦ شهور”.

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، على الناشطة السياسية "سناء سيف"، بالحبس سنة و6 أشهر، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”قضية ضابط سجن طره”

وتابعت منى قائلة: “سنة ونص حبس على نشر أخبار كاذبة بخصوص كورونا واستغلال حساب الفيسبوك لترويع الناس… الناس دول هم أهالي المساجين اللي سناء طبعا مش منهم ومش مهم انها تقلق هي وعائلتها.. واهانة محمد النشار”.

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، على الناشطة السياسية "سناء سيف"، بالحبس سنة و6 أشهر، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”قضية ضابط سجن طره”

واختتمت التغريدة قائلة: “ربنا ينكد عليك وعلى كل بني ادم ساهم في الظلم ده، وربنا يجازي القاضي اللي عارف كويس ان سناء مجني عليها، وربنا يخرجنا من المكان ده بني ادمين سالمين”.

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، على الناشطة السياسية "سناء سيف"، بالحبس سنة و6 أشهر، في القضية المعروفة إعلاميا بـ”قضية ضابط سجن طره”

كانت 8 منظمات حقوقية، قد دعت اليوم الأربعاء، بالتزامن مع انعقاد جلسة محاكمة الناشطة “سناء سيف”، بالإفراج الفوري عنها، والتحقيق في كافة البلاغات التي تقدمت بها أسرتها والتي لم يتم فتح أي تحقيق فيها حتى الآن.

واستنكرت المنظمات الـ 8، في بيان صحفي مشترك، مسار التحقيقات والمحاكمة القائمة بحق “سناء”، والذي شابها العديد من الانتهاكات، من شأنها إخراجها من نطاق المحاكمة العادلة المنصوص عليها في القانون الدولي.

سناء سيف

وتعود وقائع القضية إلى 23 يونيه 2020، عندما اختطف ضباط بزي مدني “سناء”، من أمام مكتب النائب العام.

كانت سناء وقتها تحاول  التقدم ببلاغ للنائب العام عقب اعتداء مجموعة من السيدات  المدفوعات من إدارة سجن طرة عليها هي وأمها، الدكتورة ليلى سويف، أمام منطقة سجون طرة، حيث يحتجز أخيها، بعد محاولتهما الاعتصام أمام بوابات السجن بعد منعهما من زيارة علاء، أو حتى التواصل الكتابي معه.

وتم اختطاف سناء، في سيارة ميكروباص بدون لوحات، ونقلها إلى مقر نيابة أمن الدولة العليا؛ التي حققت معها بشأن تهم متعددة بموجب مذكرة تحريات معدة من جهاز الأمن الوطني.

وأصدرت النيابة أمرًا بحبسها احتياطيًا على ذمة القضية رقم 12499 لسنة 2020 جنح التجمع الأول، والمقيدة برقم 659 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العليا.

وبعد مرور شهرين من احتجازها، أحيلت القضية إلى محكمة الجنايات، وبدأت في 12 سبتمبر 2020 وقائع المحاكمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى