مصر

 الجنيه المصري  يفقد ربع قيمته بضغط صندوق النقد الدولي

بحسب توقعات اقتصادية من المقرر أن يخسر الجنيه ما يصل إلى 23% من قيمته، استجابة لشروط صندوق النقد الدولي مقابل منح القاهرة قروضا جديدة .

الجنيه المصري

وقالت بلومبرج إن الجنيه يحتاج إلى الهبوط بنسبة عالية تناهز 23% من أجل مساعدة الاقتصاد على التكيّف وتقليص فجوة التمويل، فيما تتطلع الحكومة إلى الحصول على قرض جديد من صندوق النقد.

من جهة أخرى تدرس مصر الحصول على قرض بنحو 2.5 مليار دولار، وفقاً لأشخاص مطلعين على الخطط، في ظل اشتداد الضغوط الاقتصادية على الدولة التي تقع في شمال أفريقيا.

وتجري الحكومة محادثات مع بنوك إقليمية ودولية بشأن تفاصيل التمويل، وفق ما كشفه أشخاص مطلعون على الأمر، وطلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأن المحادثات خاصة. مؤكدين إن المناقشات أولية وقد لا يسفر عنها اتفاق.

وتم خفض قيمة الجنيه بأكثر من 15% في مارس الماضي.

صندوق النقد الدولي

ودفعت التكهنات بأن صندوق النقد الدولي سيطالب بمزيد من مرونة الجنيه كجزء من الشروط المرتبطة بالحزمة الجديدة، العملة للاقتراب من أدنى مستوى قياسي سجلته في عام 2016.

وفي سوق العقود الآجلة غير القابلة للتسليم، كان العقد لمدة 3 أشهر جرى تداول الدولار بحوالى 21 جنيها يوم الأربعاء.

 وحصلت على تعهدات بأكثر من 22 مليار دولار من الودائع والاستثمارات من السعودية والإمارات وقطر.

وفي عام 2016، وافقت الحكومة على برنامج صندوق النقد بقيمة 12 مليار دولار وخفضت قيمة العملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى