مصر

رغم صفقات الأسلحة بالمليارات.. الجيش المصري يتراجع إلى المركز الـ13 عالمياً

رغم مليارات الدولارات التي ينفقها على الصفقات العسكرية القوية، وضع موقع جلوبال فاير باور، الجيش المصري يتراجع إلي التصنيف الـ13 عالمياً، لتصنيفات القدرات العسكرية غير الرسمية.

وبحسب جلوبال فاير باور، تراجع الجيش المصري إلى المركز الـ13 عالميا، بعدما كان في المركز التاسع، حيث يعتمد التصنيف على 50 عاملا، بما يشمل القدرة العسكرية والمادية، بالإضافة إلى العوامل اللوجستية والجغرافية.

ويتم التصنيف بحسب مؤشر يعكس ازدياد قوة الجيش كلما قل الرقم، أي أن أفضل الجيوش سيكون مؤشر القوة له 0.000.

تراجع الجيش المصري

وأظهر التصنيف تركيا في المرتبة 11، ومصر في المرتبة 13، تتبعها إيران في المرتبة 14، وحلت إسرائيل في المرتبة 20 من التصنيف.

ورغم تراجع الجيش المصري في التصنيف العالمي، إلا أنه لا يزال أقوى جيش عربي في المنطقة، ولكنه الثاني بعد تركيا في منطقة الشرق الأوسط.

ويمتلك الجيش المصري 1053 طائرة حربية بينها 250 مقاتلة و88 طائرة هجومية، و304 مروحيات بينها 91 مروحية هجومية.

وتتكون القوات البرية المصرية من 3 آلاف و735 دبابة و11 ألف مدرعة وأكثر من 1165 مدفعا ذاتي الحركة، و2200 مدفعا ميدانيا و1235 راجمة صواريخ.

ويمتلك الجيش المصري أسطولا بحريا مكونا من 316 قطعة بحرية تضم حاملتي مروحيات و9 فرقاطات و7 كورفيتات و8 غواصات و50 سفينة دورية، و23 كاسحة ألغام.

وعدد قواته العسكرية مليون و330 ألف جندي، بينهم 480 ألف جندي في قوات الاحتياط.

وتصل ميزانية دفاع الجيش المصري إلى 10 مليارات دولار ولدى مصر احتياطي من العملات الأجنبية والذهب يساوى 35 مليار و890 مليون دولار.

يأتي التراجع، رغم أن مصر تحتل المرتبة الثالثة عالميا، بواردات سلاح تبلغ 5.8% من حجم واردات السلاح العالمية، بين عامي 2016 و2020، وفق معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى