مصر

مصادر: الجيش المصري يعتقل 13 سودانيا في حلايب وشلاتين

كشفت وسائل إعلام سودانية، أن الجيش المصري ألقى القبض على 13 سودانيا من منطقتي أمري والبركل بمثلث حلايب، الخميس الماضي، قبل أن يطلق سراحهم بعد تدخلا ت سودانية.

الجيش المصري يعتقل 13 سودانيا 

ونقل موقع “سودان فيرست”، عن عضو لجنة الخدمات والتغيير بالقرية 4 أمري الجديدة، بلة سليمان، قوله إن “7 من أبنائهم باتوا في قبضة الجيش المصري بمثلث حلايب”.

وقال الأمين العام لتنسيقية لجان مقاومة محلية مروي حسن سليمان لصحيفة “الصيحة”، إنهم أجروا العديد من الاتصالات، وظلوا متابعين للقضية، لافتا إلى أن لجنة أمن الولاية الشمالية أخذت الأمر مأخذ الجد، فكان أن قامت بدورها بتحركات عاجلة لقيادات القوات النظامية في البلدين، أسفرت في النهاية عن إطلاق سراح المعتقلين.

إطلاق سراحهم

وأضاف “أمس الجمعة وحوالي العاشرة صباحا، تلقينا اتصالا هاتفيا من الشباب الموجودين في منطقة المثلث، أخطرونا فيه بإطلاق سراح المعتقلين”، مبينا أنهم ظلوا على تواصُلٍ حتى تأكدوا من وصولهم الى مكان إقامتهم في منطقة المثلث.

وأكد مصدر مطلع، أن اتصالات تمّت بين القيادات الأمنية في الولاية الشمالية مع قيادة الجيش المصري بواسطة قنصل جمهورية مصر في حلفا، وبمتابعة لصيقة من حكومة الولاية الشمالية، لإطلاق سراح كل الشباب الذين وقعوا في قبضة الجيش المصري بالمثلث.

مشيرا لتعاون كبير بين الولاية الشمالية والجهات المصرية في كل المناطق الحدودية خاصة المعابر.

يذكر أن السودان ومصر تتنازعان على منطقة مثلث “حلايب وشلاتين” في حدود البلدين منذ عقود طويلة.

ويجدد السودان سنويا شكواه في مجلس الأمن بشأن مثلث حلايب وشلاتين منذ عام 1958، ويقابلها الجانب المصري برفض التفاوض أو التحكيم الدولي بشأن المثلث الحدودي.

وتؤكد مصر أن “منطقة حلايب وشلاتين أراض مصرية تخضع للسيادة المصرية”.

حلايب وشلاتين

وفي يناير 2020، قدم السودان شكوى ضد مصر في مجلس الأمن الدولي، حول النزاع على مثلث حلايب وشلاتين، وطالب بإبقاء القضية على جدول أعمال المجلس وقتها.

كانت مصر قد رفضت مطالب السودان باللجوء للتحكيم الدولي، وتصر على مصرية مثلث حلايب، بينما صرح رئيس المجلس السيادي في السودان، إن حلايب وشلاتين “سودانية”.

في الوقت نفسه، أكد رئيس المجلس السيادي الانتقالي “عبد الفتاح البرهان”، سابقًا في لقاء تليفزيوني، على أن “حلايب وشلاتين سودانية، وأن بلاده تأمل في الوصول إلى تسوية حول هذا الملف”، لكنه أقر أنهم لم يتناولوا هذا الموضوع مع المسؤولين المصريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى