مصر

 الجيش المصري يعلن مقتل مسلحين اثنين في تبادل لإطلاق النار في سيناء

غداة مقتل ضابط و10 من جنود الجيش في بئر العيد، أعلن الجيش المصري، الجمعة، مقتل مسلحين اثنين، إثر تبادل لإطلاق النار في محافظة شمال سيناء.

جاء ذلك وفق بيان للمتحدث باسم الجيش العقيد “تامر الرفاعي”، قال فيه: “بناءً على معلومات استخباراتية تفيد بتواجد بؤرة إرهابية بإحدى المزارع بشمال سيناء، قامت القوات بتنفيذ عملية نوعية”.

وتابع: “نتيجة تبادل إطلاق النيران، تم استهداف فردين تكفيريين شديدي الخطورة”، دون ذكر الجهة التي ينتمون لها.

وعادة ما يطلق الجيش المصري في بياناته توصيف “تكفيري” على عناصر الجماعات المسلحة.

كان الجيش المصري،قد أعلن أمس في بيان، مقتل وإصابة 10 عسكريين، بينهم ضابط؛ إثر انفجار عبوة ناسفة في مدرعة، جنوب مدينة بئر العبد في شمال سيناء.

وحتى الآن، لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث.

ويتبنى غالبًا تنظيم “ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم “داعش” معظم تلك الهجمات.

يذكر  أن شبه جزيرة سيناء تعاني تعتيماً إعلامياً كبيراً من قِبل النظام المصري، وسط حصار أمني مشدد واعتقالات واسعة لصحفيين ونشطاء سيناويين؛ لحجب أي أصوات مخالفة لرواية الجيش والشرطة للأحداث هناك.

كما جرت العادة أن يتم تصفية العديد من الأفراد المختفين قسرياً، والمتواجدين لدى الأجهزة الأمنية، عقب العمليات الكبرى التي يتعرض لها الجيش.


م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى