مصر

الجيش المصري يقصف قرية الجفجافة ويقتل أب وأبنائه

كشفت مصادر قبلية سيناوية، اليوم السبت، أن عدداً من المدنيين سقطوا بين قتيل وجريح جراء استهداف الجيش المصري لسيارة تقلهم في قرية الجفجافة بوسط سيناء.

وقالت المصادر أنه بعد ساعات من هجوم، أمس الجمعة، على كمين “تفاحة” العسكري جنوب مدينة بئر العبد، قصفت القوات الجوية بعض المناطق جنوب المدينة وشمال مركز الحسنة وسط سيناء بشكل عشوائي.

واستهدف القصف سيارة مدنية في قرية الجفجافة إحدى قرى مركز الحسنة مما أسفر عن مقتل سليمان أبو كريم واثنين من أبنائه (22 و10) عاما، وإصابة زوجته، وهم من أبناء قبيلة الترابين إحدى قبائل سيناء.

كان النائب البرلماني “جازي سعد” عن دائرة وسط سيناء، قد نعى على صفحته بموقع فيسبوك، الضحايا دون ذكر سبب مقتلهم أو أي تفاصيل أخرى .

بينما تساءل الشيخ “إبراهيم المنيعي”، أحد مشايخ سيناء في منشور على صفحته قائلا “ما هو الذنب الذي اقترفه سليمان أبو كريم الترابين هو وأبنائه حتى يقتلوا ظلم وعدوان ؟؟!”

كان تنظيم «ولاية سيناء»، قد نفذ هجوماً ظهر أمس الجمعة على كمين تفاحة في منطقة بئر العبد شمال سيناء، أسفر عن مقتل كل أفراد الكمين، المكون من ضابط و7 جنود، بالإضافة إلى مقتل مواطن وابنه تصادف وجودهم بالقرب من المكان.

وكشفت مصادر سيناوية بعد الهجوم، أن مسلحين يستقلون دراجات نارية اشتركوا في الهجوم وتولوا مسؤولية تشتيت الجنود المتواجدين أعلى أبراج المراقبة، فيما أطلق قناصة الرصاص على الجنود من مسافة بعيدة، وأشعل المسلحون النيران في عدد من الآليات العسكرية المتمركزة بالكمين قبل انسحابهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى