مصر

الجيش المصري يقصف مدينة رفح شمال سيناء بالمدفعية الثقيلة

شنّ الطيران الحربي، اليوم الخميس، قصفاً عنيفًا على مدينة رفح في محافظة شمال سيناء، شارك في القصف الطيران الحربي والمدفعية الثقيلة.

قصف بالمدفعية الثقيلة

وأكدت مصادر قبلية سيناوية، وشهود عيان، سماع دوي انفجارات هائلة في مدينة الشيخ زويد نتيجة قصف جوي ومدفعي على مدينة رفح.

وأضافت المصادر، أن القصف يتزامن مع حملة عسكرية بدأها الجيش منذ أيام بهدف استكمال هدم المنازل التي هُجِّر سكانها في وقت سابق.

كما أوضحت، أن ازدياد رقعة القصف وحدته جاء نتيجة الهجمات المسلحة التي تعرضت لها قوات الجيش في المدينة اليومين الماضيين، وأدت إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف الجيش.

خسائر الجيش

كانت مصادر سيناوية، قد كشفت أمس الأربعاء، عن مقتل ضابط برتبة نقيب وإصابة 4 من جنود الجيش، في هجومين منفصلين شمالي سيناء.

وقالت المصادر، أن هجومًا نفذه مسلحين تابعين لتنظيم “ولاية سيناء”، الموالي لتنظيم داعش، استهدف آلية عسكرية بعبوة ناسفة، جنوب غرب مدينة بئر العبد، وجرافة جنوب غرب مدينة رفح.

ومن بين القتلى، النقيب “محمود عبد الغفار مختار شندى بلابل”، من محافظة المنوفية، والذي قتل صباح اليوم في استهدف آلية عسكرية بعبوة ناسفة، جنوب غرب مدينة بئر العبد.

في الوقت نفسه، كشفت مصادر طبية عسكرية، وقوع قتلى وجرحى صباحاً في هجوم لم يتم تحديد مكانه بالمحافظة، أسفر عن مقتل مجندين وإصابة 6 آخرين بجروح متفاوتة.

وكان تنظيم “ولاية سيناء” قد تبنى ليل الثلاثاء، سلسلة هجمات ضد قوات الجيش في مدينتي رفح وبئر العبد.

كانت قوات مشتركة من الجيش والشرطة، تشن منذ فبراير 2018، عملية عسكرية موسعة، تحت اسم “سيناء 2018″، للقضاء على المسلحين، دون أن تنجح في بسط سيطرتها على شبه جزيرة سيناء.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى