مصر

 الحجر الصحي على قرية “كفر جعفر” في الغربية بعد إصابة 12 شخصًا بكورونا

أعلنت الإدارة الصحية بمركز بسيون بمحافظة الغربية، الأحد، عن عزل 800 منزل بقرية “كفر جعفر”، بعد ثبوت إصابة 12 من أهالي القرية بفيروس كورونا.

قرية كفر جعفر.

وقال النائب “سامح حبيب” عضو مجلس النواب عن دائرة بسيون، أن القرار سيشمل عزلاً كاملاً لحوالي 800 منزل بقرية كفر جعفر بإجمالي 13 ألف نسمة، كما ستقوم المحافظة بتوفير كافة سبل الدعم للقرية داخل الحجر الصحي المنزلي، وتوفير كافة احتياجاتهم من السلع والمواد الغذائية.

كما أكد محافظ الغربية “طارق رحمي”، إنه تقرر فرض عزل كامل لقرية “كفر جعفر” التابعة لمركز بسيون، لمدة 14 يوما.

مشيرًا إلى أنه كلف وكيل وزارة الصحة بالمحافظة “عبدالناصر حميدة”، بـ”تقديم كافة الخدمات الصحية، وعمل حصر شامل، وإجراء فحوص طبية متعددة لجميع الأشخاص المخالطين للمصابين”.

كما أشار المحافظ في بيان إلى فرض كردونات صحية وتنبيه أهالي القرية، بعدم مغادرتها.

وشدد البيان على ضرورة “توفير كافة السلع الغذائية والمواد الأساسية والمستلزمات الطبية من كمامات، وكواشف حرارية، وقفازات أيدي، لتوزيعها على الأسر والعائلات في القرية، فضلًا عن تطبيق قواعد عدم الزحام والتكدس في الأسواق الشعبية وأمام أبواب المؤسسات والمصالح الحكومية في المنطقة”.

كان شهود عيان قد كشفوا عن أصابة  أحد الأهالي ويعمل في الغردقة بالفيروس، ونقله العدوى لـ11 من أبناء القرية، ومخالطة المصابين لعدد كبير من أبناء القرية، خلال الفترة الماضية، الأمر الذى أثار الخوف فى نفوس الأهالى خشية تفشي المرض بين أبنائها.

قرية بولين.

في ذات السياق، ارتفع عدد مصابي فيروس كورونا، بقرية “بولين” التابعة لمركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة، أمس الأحد، إلى 14 إصابة، و3 حالات وفاة، نتيجة مخالطة أهالي القرية لحالة مصابة بكورونا، في حفل خطوبة أقيم الشهر الماضي.

ونظم أهالى قرية بولين، وقفة احتجاجية، طالبوا فيها بفحص جميع المشاركين في حفل “خطوبة العروسين” وعددهم 70 شخصًا، وإجراء مسح شامل وتعقيم لكل منازل القرية.

كانت جدة العريس قد أصيبت بفيروس كورونا من أحد أقاربها في الإسكندرية، ثم تسببت في نقل العدوى إلى الكثير من أهالي القرية، كما تسببت في حجر 6 منازل وعدد أهلها حوالي 70 شخصًا.

وقال شهود عيان من القرية، أن هناك 3 حالات وفاة بسبب الإصابات التي تمت في حفل الخطوبة، بينهم الجدة.

كان مراقبين مصريين قد شككوا في جدوى إجراءات الحجر الصحي التي تفرضها الحكومة على القرى، مؤكدين أن إجراءات العزل غير جادة، وإن سكان تلك القرى يتمكنون من مغادرتها والعودة إليها، ما يعني نشر العدوى في مناطق أخرى مجاورة.

يذكر أن وزارة الصحة المصرية قد أعلنت أمس الأحد، عن تسجيل 112 إصابة جديدة بفيروس كورونا و15 حالات وفاة، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات داخل البلاد بحسب إحصاءات الصحة إلى 3142  حالة إصابة، و239 حالة وفاة.

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى