مقالات مختارة

بالأرقام.. كل ما تحتاج معرفته عن الحرب الإلكترونية بين محمد علي وعبدالفتاح السيسي

دشن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة «تويتر»، هاشتاغ «#كفاية_بقى_ياسيسي»، للمطالبة بتنحي رئيس النظام المصري، عبدالفتاح السيسي، بعد انتشار موجة من الفضائح حول ضلوعه بالفساد، مؤخراً.

وجاء الوسم بعد إعلان الفنان والمقاول المصري محمد علي، الذي لاقت فيديوهاته الناقدة للنظام اهتماماً شعبياً واسعاً، عن حملة إلكترونية ضد السيسي، مساء أمس الإثنين، بعدما ظهر في فيديو لحث المصريين على التظاهر ضد النظام. وطالب علي بتفعيل الوسم حتى الخميس المقبل، داعياً إلى تنحي الرئيس المصري، حال شارك في نشره 30 مليون مواطن مصري (من أصل نحو 100 مليون نسمة).

وهنا أستعرض لكم عدة أرقام لها دلالتها عن المظاهرة الإلكترونية التي حدثت بالأمس عبر هاشتاغ #كفاية_بقى_ياسيسي. والأرقام المرفقة بالتحليل تغطي الفترة من (15- 17) سبتمبر/أيلول.

تمت كتابة ما يقارب من مليون ونصف تغريدة على وسمي #كفاية_بقى_ياسيسي، #كفايه_بقى_ياسيسي والرقم تحديداً هو 1545370 تغريدة. إلا أن الوسم اختفى من على قائمة الأكثر تداولاً في مصر بعد 24 ساعة من انطلاقه مما فسره البعض بالأمر الغريب موجهين أسألتهم نحو إدارة موقع تويتر.

هاشتاغ #كفاية_بقى_ياسيسي لم ينتشر فقط في مصر وإنما حقق انتشاراً كبيراً في عدة دول عربية إذ كانت نسبة التغريدات الصادرة من مصر 68% وتحديداً من مدن القاهرة والإسكندرية حسب آخر قياس تحليل للوسم (موجود في الصور – مرفق بالبوست) وكانت السعودية هي المركز الرئيسي الثاني للتغريد على الهاشتاغ وتحديداً مدينة الرياض. كما تصدر الهاشتاغ في عدة دول عربية أخرى على رأسها الإمارات العربية المتحدة.

الحرب الإلكترونية بين محمد علي وعبدالفتاح السيسي

أما عن الكلمات التي تداولها المغردون عبر الهاشتاغ فكانت «قصور – الشعب – السيسي – مليون – إحنا – كفاية»

وبالإضافة إلى الهاشتاغ الرئيسي فإن أبرز الهاشتاغات التي تم استخدامها هي » #ارحل_ياسيسي ، #محمد_علي ، #عدى_المليون #السيسي_كداب«.

الحرب ممتدة إلى جوجل

وصلت عملية التغريد على الهاشتاغات المطالبة برحيل السيسي الساعة 11.30 مساءً يوم الـ16 من سبتمبر/أيلول. وتمت أغلب عمليات التغريد من أجهزة الموبايل. وكانت أعلى عمليات التغريد تتم على المحتوى الذي يذكر «ثورة يناير» أو يتذكر الأحداث المؤسفة والكوارث التي حدثت في الأعوام الماضية مثل حادثة القطار الأخيرة.

أما على موقع جوجل كانت تصدرت كلمات «القبض على محمد علي – كفاية بقى ياسيسي – محمد علي وعبدالفتاح السيسي – مسعد أبو فجر – كمال خليل – محمود السيسي» عمليات البحث في مصر.

«القبض على محمد علي – كفاية بقى ياسيسي – محمد علي وعبدالفتاح السيسي – مسعد أبو فجر – كمال خليل – محمود السيسي»

كما أن أعلى عمليات بحث تمت خلال الـ10 أيام الماضية كانت بحثاً عن «المقاول محمد علي – محمد علي شركة أملاك – وائل غنيم محمد علي – محمد علي يفضح السيسي».

وتصدرت صفحة أسرار محمد علي قائمة الصفحات المعارضة المصرية من حيث التفاعل في مصر خلال الأسبوع الماضي، وتجاوز معدل التفاعل معها صفحات مؤيدة للنظام المصري مثل اليوم السابع وجريدة وطن وسي بي سي.

وصل التفاعل لها خلال آخر 7 أيام أعلى من اليوم السابع وجريدة وطن وسي بي سي.

نقلا عن عربي بوست 

اقرا ايضا:

“كفاية بقى يا سيسي”.. هاشتاج “محمد علي” الثالث على التريند العالمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى