عاجلعربي

الحكم على الناشطة السعودية لجين الهذلول بالسجن 5 سنوات و8 أشهر

أدانت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض اليوم، لجين الهذلول، بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله.

وأصدرت المحكمة حُكماً ضد الناشطة لجين الهذلول بالسجن مدة 5 سنوات و8 أشهر من تاريخ اعتقالها، مع وقف تنفيذ عامين و 10 أشهر من الحُكم.

ونص الحكم أنه في حال ارتكابها أي جريمة خلال السنوات الثلاث المقبلة؛ يعتبر وقف التنفيذ مُلغىً.

لجين الهذلول 

وجاء الحُكم الصادر ضد لجين الهذلول، على خلفية اتهامات زائفة بـ “سعيها لتنفيذ أجندة خارجية وتغيير النظام الأساسي للحكم”. وارتكابها أفعالًا مجرَّمة بموجب المادة الـ43 من نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله؛ كالسعي لخدمة أجندة خارجية داخل المملكة مستخدمة الشبكة العنكبوتية لدعم تلك الأجندة، بهدف الإضرار بالنظام العام والتعاون مع عدد من الأفراد والكيانات التي صدر عنها أفعال مُجرَّمة بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله.

وزعم قاضي المحكمة إن المدعى عليها أقرت بارتكاب التهم المنسوبة إليها، ووثقت اعترافاتها نظامًا طواعيةً دون إجبار أو إكراه !!

وكانت الهذلول التي اعتقلت في 18 مايو 2018، قد تعرضت لتعذيب وتحرش جنسي أشرف عليه سعود القحطاني، مستشار ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وشقيقه خالد بن سلمان.

ولجين هذلول الهذلول مواليد (31 يوليو 1989)، ناشطة حقوقية سعودية، نشطت ضد حظر قيادة المرأة للسيارات، ودرست الأدب الفرنسي في جامعة كولومبيا البريطانية. وصُنّفت ثالث أقوى امرأة في العالم العربي لعام 2015 حسب مجلة أريبيان بزنس.

ولجين الهذلول التي أضربت عن الطعام لمدة أسبوعين مؤخرا في سجنها، بدت “ضعيفة” و”ترتجف بطريقة لا إرادية” عندما مثلت في 26 نوفمبر أمام المحكمة الجنائية في الرياض، حيث تخضع للمحاكمة منذ مارس 2019 في جلسات مغلقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى