مصر

المؤبد والمشدد 15 عاماً لثلاثة من متهمي قضية “اغتصاب فتاة الساحل”

قضت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة في العباسية، اليوم الثلاثاء، بالسجن المؤبد والمشدد 15عاماُ على ثلاثة من متهمي قضية اغتصاب “فتاة الساحل”.

وقضت المحكمة بالمشدد 15 عاماً على المتهم “أمير زايد” حضوريا، بينما حكمت بالسجن المؤبد غيابياً على المتهمين “يوسف قرة”، و”شريف الكومي”، وذلك بعد اتهامهم باغتصاب فتاة في إحدى القرى السياحية بالساحل الشمالي.

قضية فتاة الساحل

وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل على المتهمين الثلاثة في تلك القضية المعروفة باسم “فتاة الساحل”، عن طريق الاستماع لشهادة المجني عليها، بجانب أقوال 6 شهود آخرين، أكدوا اعتداء المتهمين على الفتاة جنسيا.

كان اثنان من المتهمين ظهرا في تسجيل مرئي وهم يعتديان جنسيًّا على المجني عليها، كما أثبت تقرير فحص التسجيل الصادر من “الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية”، تطابقَ القياسات البيومترية للمجني عليها ولمتهمٍ محبوس مع قياساتهما في صورهما المأخوذة لهما على الطبيعة.

يذكر أن المتهمين الثلاثة كانوا متهمين أيضاً في القضية الشهيرة “فندق فيرمونت” والتي تم حفظ التحقيقات بشأنها.

حيثيات القضية

وقالت حيثيات القضية، أن المتهمين الثلاثة شريف الكومي ويوسف قرة (هاربين) وأمير زايد (محبوس) اغتصبوا أنثى في قرية سياحية بالساحل الشمالي في عام 2015، وهي الواقعة المكتشفة من خلال التحقيقات من قضية فتاة الفيرمونت، لارتباط عدد من المتهمين والشهود في القضيتين.

وأكدت التحقيقات أن المتهمين واقعوا المجني عليها بغير رضاها، بعدما دسوا لها مخدرًا في شرابها قاصدين تغيبها عن الوعي، قبل أن يتناوبون على مواقعتها، ويلتقطون صورا لها في أوضاع مخلة دون علمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى