مصر

للمرة السابعة هذا العام.. الحكومة تخطر البرلمان برفع أسعار البنزين نهاية الأسبوع الجاري

كشف مصدر نيابي مطلع، أن الحكومة أخطرت البرلمان رسمياً بقرار رفع أسعار البنزين والسولار، نهاية الأسبوع الجاري.

واستندت الحكومة الزيادة الجديدة، إلى متوسط سعر خام برميل “برنت” عالمياً خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وسعر صرف الجنيه مقابل الدولار في الفترة نفسها، فضلاً عن الأعباء والتكاليف الأخرى الثابتة.

رفع أسعار البنزين

وأوضح المصدر النيابي، إن قرار رفع أسعار الوقود للمرة السابعة توالياً حظي بموافقة اللجنة الوزارية المعنية بمراجعة وتحديد أسعار بيعه بشكل ربع سنوي، على ضوء ارتفاع سعر خام “برنت” مقارنة بما قدرته الحكومة في الموازنة الجارية بـ80 دولاراً للبرميل، وتراجع قيمة الجنيه مقابل الدولار إلى 19.70 جنيهاً.

ورفعت الحكومة تقديراتها لدعم المواد البترولية إلى نحو 28.1 مليار جنيه في موازنة العام المالي 2022-2023، مقارنة بـ18.4 ملياراً في موازنة عام 2021-2022، بزيادة بلغت نحو 9.7 مليارات جنيه.

وأوضح المصدر، أن المعادلة السعرية لأسعار بيع الوقود تقضي بعدم تجاوز نسبة الزيادة 10% كل ثلاثة أشهر، ومن ثم ستكون الزيادة طفيفة، وستتراوح بين 0.25 و0.50 جنيهاً للتر.

علماً بأن سعر السولار الحالي هو 7.25 جنيهات للتر، وبنزين 80 أوكتان 8 جنيهات للتر، وبنزين 92 أوكتان 9.25 جنيهات للتر، وبنزين 95 أوكتان 10.75 جنيهات للتر.

يذكر أن مصر رفعت أسعار البنزين 6 مرات على التوالي، كان آخرها في 13 يوليو الماضي، وهو ما انعكس على ارتفاع أسعار وسائل النقل الحكومية والخاصة، والسلع الغذائية الأساسية كافة.

يذكر أن الحكومة في مصر تفرض رسماً ثابتاً بقيمة 30 قرشاً على كل لتر مُباع من البنزين بأنواعه في السوق المحلية، و25 قرشاً على كل لتر من السولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى