مصر

الحكومة تدرس تحويل الدعم العيني إلى نقدي مشروط

قالت الحكومة المصرية اليوم أنها تدرس تحويل الدعم العيني إلى نقدي مشروط.

وقال مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء: إن  ملف تحويل الدعم العيني إلى نقدي مشروط، جرى طرحه منذ فترة، وستبدأ الحكومة في دراسته، بالتنسيق مع عدد من الجهات للاتفاق على الآليات الخاصة بتنفيذ ذلك، وكذا التوقيت، ثم عرض تقرير واف على رئيس الجمهورية.

 

وأضاف رئيس الوزراء أن تحويل الدعم العيني إلى نقدي مشروط يساهم في الحد من تسرب الدعم، ويساعد في وصوله إلى مستحقيه.

 

جاء ذلك على هامش اجتماعه اليوم الخميس، مع كل من علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، ومحمد معيط، وزير المالية، وإيهاب أبو عيش، نائب وزير المالية للخزانة العامة، ومسئولي الجهات المعنية.

 

من جهته أشار وزير التموين، إلى أن ملف تحويل الدعم العيني إلى نقدي مشروط، جرى طرحه بالفعل منذ سنوات، وأن التطورات التي حدثت خلال الفترة الأخيرة، أعادت طرح هذا الملف مرة أخرى، موضحا أنه جرى البدء في دراسة مميزات وسلبيات هذه الخطوة، لتقييمها على النحو الأمثل، وطرح مقترح تطبيقها كتجربة بإحدى المحافظات.

 

الدعم العيني

يذكر أن الحكومة قد ربطت الدعم العيني المقدم للمواطنين بأسعار السوق.

ويصرف المواطن سلعا بقيمة خمسين جنيها تصرف لكل فرد مقيد على بطاقة التموين، بحد أقصى أربعة أفراد ، بجانب صرف خمسة أرغفة خبز يوميا لكل فرد مقيد على البطاقة.

كانت الحكومة قد نفت أي زيادة فى الدعم المقدم للمواطنين.

وقال عضو الغرف التجارية فى كلاً من كفر الشيخ والإسماعيلية فى وقت سابق أن الرئيس قرر زيادة الدعم المقدم للمواطنين إلى 1250 جنيه، يصرف على مدى 6 أشهر لتشجيع مبادرة اشتري المصري.

وأشاد المواطنون بالخطوة، قبل أن تعلن وزارة التموين فى بيان لها فى منتصف الاسبوع الحالي، أنها مجرد شائعات عارية عن الصحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى