عربي

الحوثي يعلن مقتل آلاف الجنود السودانيين في حرب اليمن.. والخرطوم تنفي

نفى الجيش السوداني تصريحات حوثية بمقتل الآلاف من جنوده في اليمن.

ووصف المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية “عامر محمد الحسن” تصريحات الحوثيين بشأن قتلى الجنود السودانيين في اليمن بالكاذبة، وقال: إنها تأتي في إطار الحرب النفسية.

وأضاف أن ما تردد عن سحب عشرة آلاف جندي سوداني من اليمن غير دقيق.

كانت جماعة الحوثيين قد أعلنت أمس عن أن إجمالي خسائر الجيش السوداني منذ بداية حرب اليمن، إلى جانب التحالف السعودي الإماراتي، يتجاوز 4253 قتيلا و3747 جريحا.

ونشرت الجماعة فيديوهات لجنود يعترفون فيها أنهم أسرى سودانيين.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين “يحيى سريع” في مؤتمر صحفي أمس السبت: إن القتلى السودانيين في الجنوب وتعز والساحل الغربي وصلوا حتى الشهر الماضي أكثر من 2049 قتيلا،
في حين وصل إجمالي القتلى في جميع الجبهات إلى 4253 جنديا.

كما أفاد بأنه في عامي 2015 و2016 بلغ عدد القتلى في صفوف القوات السودانية المشاركة في الحرب اليمنية 850 قتيلاً.

وأشار إلى أن المعلومات تفيد بترحيل ثلاثة ألوية من القوات السودانية، قوامها ستة آلاف جندي وضابط.

وعرض “سريع” خلال مؤتمره الصحفي صورا قال: إنها لأسرى من الجنود السودانيين، إضافة إلى تدمير عدد من الآليات العسكرية التابعة لهم.

وأكد أن التحالف السعودي الإماراتي يدفع الجنود السودانيين إلى الخطوط الأمامية في الحرب على اليمن.

وكانت صحيفة التيار السودانية قد أفادت بأن محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس المجلس السيادي بالسودان، أبلغ الاجتماع الثلاثي بين المجلس والحكومة وقوى التغيير بسحب عشرة آلاف جندي سوداني من اليمن، وهو ما نفاه المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية.

وأوضح “حميدتي” أنه لن يرسل قوات بديلة عن الجنود الذين سحبوا، وأكد بدء الانسحاب التدريجي للقوات السودانية من اليمن.

وتشارك السودان في حرب اليمن التي تقودها السعودية والإمارات منذ مارس 2015، ولم يعلن عن عدد قواته المشاركة في الحرب، لكنها قدرت بنحو 30 ألف جندي.

كان الحوثيون قد أعلنوا عن قتل وأسر آلاف السعوديين، وعرضوا صورًا لمعدات عسكرية سعودية مدمرة وأخرى لأسرى لم يستدل على جنسياتهم بالمئات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى