مصر

 الخارجية الأمريكية تحذر من  تردي أوضاع حقوق الإنسان و التعرض لـ حسام بهجت

قالت الخارجية الأمريكية، أن تردي أوضاع حقوق الإنسان فى مصر مقلق.

تردي أوضاع حقوق الإنسان

وحذرت الولايات المتحدة يوم الأربعاء مصر من استهداف نشطاء حقوقيين بعد توجيه الاتهام إلى ناشط بارز ، قائلة إن القضية ستكون عاملاً في مبيعات الأسلحة للحليف المصري.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها أبلغت السلطات المصرية بضرورة عدم استهداف ممثلي المجتمع المدني مثل الصحفي، حسام بهجت.

وقال حسام بهجت، المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، هذا الأسبوع إن النيابة وجهت إليه اتهامات وأن محاكمته ستبدأ في 7 سبتمبر، بتهم تتعلق باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي ، بما في ذلك تغريدة انتقد فيها سلطات الانتخابات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، خلال مؤتمر صحفي عقده يوم أمس الأربعاء، إن الولايات المتحدة قلقة إزاء استمرار اعتقال قادة المجتمع المدني والأكاديميين والصحفيين بمصر وتوجيه الاتهامات والمضايقات لهم، وإنها عبرت للحكومة المصرية عن هذا القلق.

وأضاف برايس للصحفيين “لقد أبلغنا الحكومة المصرية بإيماننا الراسخ بأنه لا ينبغي استهداف أفراد مثل حسام بهجت بسبب تعبيرهم عن آرائهم بشكل سلمي”.

وردا على سؤال عما إذا كانت القضية ستؤثر على صفقة أسلحة كبيرة لمصر قيد الدراسة، رفض برايس مناقشة التمويل لكنه قال: “حقوق الإنسان في جميع المجالات أمر ننظر إليه عن كثب في اتخاذ تلك القرارات”.

تعهد الرئيس جو بايدن ، أثناء ترشحه للرئاسة، بأنه لن يكون هناك المزيد من “شيكات على بياض” للرئيس عبد الفتاح السيسي ، الذي شكل تحالفًا وثيقًا مع سلف بايدن دونالد ترامب.

وبحسب فرانس 24، تولى السيسي، وهو قائد سابق للجيش، السلطة في 2013 وشن حملة قمع واسعة ضد المعارضة، مع تقدير جماعات حقوقية أن مصر تحتجز نحو 60 ألف سجين سياسي.

وسبق أن ذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، شدد خلال اتصال مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، في 24 مايو، على أهمية إجراء حوار بناء بشأن حقوق الإنسان في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى