مصر

الداخلية تعلن تصفية 6 أشخاص في بئر العبد بشمال سيناء

أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان تصفية 6 أشخاص، بزعم أنهم عناصر مسلحة، في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة بمدينة بئر العبد في شمال سيناء.

وقال بيان الداخلية إنه “توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول اختباء مجموعة من العناصر المسلحة بمنزل قيد الإنشاء بطريق متفرع عن الطريق الساحلي بئر العبد شمال سيناء“.

وزعم البيان أن المسلحين اتخذوا ذلك المنزل وكرا لهم و مرتكزا للانطلاق لتنفيذ عملياتهم العدائية.

وأشار البيان إلى أنه تم استهداف منطقة اختبائهم وتبادل إطلاق النار معهم، ما أسفر عن مصرع 6 عناصر، عثر بحوزتهم على أسلحة آلية وعبوات متفجرة.

تصفية 6 أشخاص

وفى سياق تصفية 6 أشخاص، يعتقد على نطاق واسع أن التصفيات تتم بحق أشخاص قيد الإخفاء القسري .

وتلجأ الداخلية بشكل تلقائي للتصفيات بعد كل عملية توجه ضد عناصرها فى شمال سيناء أو الدلتا.

كما أن البيان هو نموذج مكرر لبيانات سابقة.

وشهدت منطقة بئر العبد نشاطا ملحوظا خلال الأشهر الأخيرة لعدد من العمليات التي يشنها مسلحون على قوات الأمن بتلك المنطقة.

كانت مصادر قبلية وشهود عيان، قد أكدوا السبت الماضي، إن مسلحين يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم “ولاية سيناء” هاجموا سيارة مأمور قسم “بئر العبد” العقيد “وائل بهجت”، في مدينة “بئر العبد” إلا أنه نجا بأعجوبة.

وأضافت المصادر أن المسلحين استهدفوا سيارة “بهجت” أثناء وجوده أمام أحد الأماكن العامة في المدينة، إلا أن الرصاصات أصابت سائقه، مشيرةً إلى أن قوات الشرطة هرعت إلى مكان الهجوم وشرعت في أعمال تمشيط بحثاً عن المنفذين.

وأعلنت في وقت لاحق مصادر طبية في مدينة “بئر العبد” مقتل سائق المأمور نتيجة تعرّضه لرصاصات عدة عن قرب.

جدير بالذكر أن شبه جزيرة سيناء تعاني تعتيماً إعلامياً كبيراً من قِبل النظام المصري، وسط حصار أمني مشدد واعتقالات واسعة لصحفيين ونشطاء سيناويين؛ لحجب أي أصوات مخالفة لرواية الجيش والشرطة للأحداث هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى