مصر

 الداخلية تكشف لغز “الميكروباص الغامض” الذي أثار الجدل في إمبابة

كشف وزارة الداخلية، حقيقة لغز “الميكروباص الغامض”، والذي قيل أنه سقط بركابه من أعلى كوبري الساحل بدائرة قسم شرطة إمبابة، ولم يتحققوا منه أو يجدوا له أثراً في النيل لأيام.

وقال مصدر أمني لوسائل الإعلام، إنه بتاريخ 10 أكتوبر، أبلغ أحد المواطنين الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الجيزة علمه من آخرين رؤيتهم لـ”شيء” يسقط من أعلى كوبري الساحل بدائرة قسم شرطة إمبابة ولم يتحققوا منه، مرجحين أن يكون ميكروباص.

وانتقلت الأجهزة الأمنية المعنية مدعومة بكافة التجهيزات اللازمة لعمليات الإنقاذ النهري، وقامت بتمشيط محيط المكان، وتكثيف عمليات البحث الدقيق بنهر النيل.

وأكد  المصدر أنه لم يتم التوصل إلى أية آثار لمفقودين أو لميكروباص، لافتاً إلى أنه تم العثور فقط على “غطاء سيارة كبير الحجم” بقاع نهر النيل.

وأوضح أنه باستكمال أعمال البحث والتحري وجمع المعلومات من خلال مقابلة عدد من شهود العيان وفحص مواقف سيارات الأجرة الميكروباص التي تمر بمحل البلاغ كخط سير لها، لم يُستدل على أية سيارات مفقودة.

ولفت المصدر إلى عدم تلقي الأجهزة الأمنية أية بلاغات تفيد بغياب مواطنين أو فقدان “ميكروباص” في ذات اليوم وحتى تاريخه، مشيراً إلى أن صياداً أكد أن ما سقط من أعلى الكوبري كان “غطاء سيارة”.

الميكروباص الغامض

وقال بيان صادر عن الداخلية، أنه إمعاناً في التيقن، تم إجراء تجربة بإلقاء الغطاء نفسه من أعلى الكوبرى، والتقطت الصورة الكاميرا التي سبق أن أُشير إلى أنها سجلت لحظة سقوط السيارة، وتبين مطابقة المشهدين.

وأكد البيان، أن شهادات سقوط ميكروباص في النيل ليست دقيقة، وأن ما جرى حقا هو اصطدام سائق “توك توك”، في سور الكوبري، ما أدى إلى تحطمه.

واستطاع سائق التوك توك، وبصحبته والدته، إنقاذ التوك توك قبل سقوطه بالنيل، وسارع السائق إلى نقل مركبته باستخدام سيارة نصف نقل، دون الإبلاغ عن الحادث.

وأشار البيان، إلى أن سور الكوبري كان قد تعرض في السابق إلى ضربة من سيارة أخرى مما جعله ضعيفا، دون أن يجري العمل على صيانته وبالتالي عندما صدمه “التوك توك” في نفس المكان انهار جزء منه.

واعتقد شاهد عيان رأى الحادث من بعيد في الظلام أن حافلة صغيرة قد سقطت في النيل من أعلى كوبري الساحل في حي إمبابة بالجيزة، وأبلغ الشرطة بذلك.

وعندما وصلت قوات الأمن إلى المنطقة، وجدت بالفعل تحطمت في سور الجسر، وزجاج مهشم.

وأكدت الداخلية، إن فريق البحث تمكن من تحديد صاحب الـ”توك توك”، وضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وقيامه عقب ذلك برفع المركبة من مكان الحادث لحدوث تلفيات شديدة بها. وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى