مصر

الداخلية : مصطفى النجار هارب من حكم بالحبس بتهمة إهانة القضاء

صرح مصدر أمنى بأن مصطفى أحمد النجار، هارب من حكم بالحبس 3 سنوات وغرامة مليون جنيه فى القضية رقم 478/2017 المعروفة اعلامياً “إهانة القضاء”.

جاء ذلك رداً على قرار محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة المصري، الاثنين الماضي، بإلزام وزير الداخلية الكشف عن مكان احتجاز مصطفى النجار.

مصطفى النجار 

وقضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة بقبول دعوى أسرة مصطفى النجار للكشف عن مكانه.

كما قضت دائرة الحقوق والحريات بمجلس الدولة بوقف تنفيذ القرار السلبي وإلزام وزير الداخلية بالكشف عن مكان احتجاز البرلماني السابق مصطفى النجار.

وتجاوز مصطفى النجار 15 شهراً رهن الاختفاء، بعد انقطاع أي تواصل بينه وبين أسرته منذ 28 سبتمبر .

وقال مقربون من النجار إنه قد اختفى أثناء محاولة هروبة عبر الحدود المصرية إلى السودان.

وقال آخرون أن قوات حرس الحدود قامت بقتله أثناء محاولته الفرار إلى السودان.

وفي أكتوبر 2018، أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات بيانا قالت فيه إن مصطفى النجار ليس مقبوضا عليه، وليس لدى السلطات المصريه علم بمكان هروبه.

وأضافت الهيئة  فى بيان لها أن مصطفى النجار كان ولا يزال هارباً من تنفيذ الحكم الصادر عليه بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات فى قضية إهانة القضاء.

وكان مصطفى النجار قد قال عبر حسابه على فيسبوك قبل اختفائه ،أن دليل إدانته فى القضية المعروفة بـ إهانة القضاء، كلمة قالها تحت قبة البرلمان، وتحدث فيها عن محاكمات نظام مبارك، وعن إفلات قتلة الشهداء من العقاب، بسبب طمس الأدلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى