عربي

 الذكرى الثالثة لاغتيال جمال خاشقجي فى السفارة السعودية: أين الجثمان ؟

نظم ناشطون مظاهرة خارج السفارة السعودية وكذلك وقفة احتجاجية خارج مبنى الكونغرس الأمريكي في واشنطن لإحياء الذكرى الثالثة لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

الذكرى الثالثة لاغتيال جمال خاشقجي

وحمل المحتجون الصفحة الأخيرة من صحيفة واشنطن بوست أمام السفارة السعودية في واشنطن، للتذكير بالجريمة.

وعرضت خطيبة خاشقجي التركية، خديجة جنكيز، صورة لخاشقجي مصنوعة من المقالات التي كتبها. 

وحثت جنكيز الرئيس بايدن على محاسبة السعودية والوفاء بالتزامه المعلن بحقوق الإنسان. لكنها شككت في محاسبة السعودية بعد مرور ثلاث سنوات على جريمة القتل.

وشاركت خديجة جنكيز في الذكرى الثالثة لمقتل خاشقجي بوقفة أمام السفارة السعودية في واشنطن وأيضا في إضاءة الشموع بالقرب من مبنى الكابيتول، وأعربت عن استيائها من لقاء مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان قبل أيام من ذكرى الجريمة مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي تتهمه الاستخبارات الأمريكية بأنه أعطى الأمر بقتل خاشقجي.

وتساءلت خلال وقفة إضاءة الشموع “هل هذه هي المحاسبة التي تعهد بها بايدن؟”.

أين الجثمان

وقتل خاشقجي في 2 أكتوبر عام 2018 داخل القنصلية السعودية في اسطنبول. 

وعمدت فرقة اغتيال سعودية وصلت أنقره فى طائرتين، إلى خنقه وتقطيع جثته التي لم يعثر عليها حتى الآن.

وخصصت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية صفحتها الأخيرة كاملة لنشر صورة الصحفي السعودي جمال خاشقجي في الذكرى الثالثة لاغتياله.

وكتبت الصحيفة الأمريكية التي كان خاشقجي يكتب مقالات على صفحاتها عنواناً عريضاً مع الصورة “?Where’s The Body” (أين الجسد؟)، في إشارة إلى المطالبات المتكررة للسعودية بكشف مكان جثة الصحفي السعودي.

محاسبة ولي العهد السعودي

وحضر الفعالية التي نُظمت أمام مبنى الكونغرس، حشد من السياسيين والناشطين السعوديين، وسياسيون من الولايات المتحدة الأمريكية وداعمون للديمقراطية.

ورفع المشاركون في الفاعلية الشموع تخليداً لذكرى الصحفي السعودي المرموق.

وأكد المتحدثون ضرورة محاسبة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على الجريمة باعتباره الشخص المسؤول عن إصدار أمر قتل خاشقجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى