حقوق الإنسانمصر

الذكرى الثامنة لمجزرة المنصة: لازال القاتل طليقاً يتمسح بالأخلاق والشرف

يستعد المصريون، خاصة أسر الضحايا، للذكرى الثامنة لـ”مجزرة المنصة” أو النصب التذكاري التي نفذها نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد يوم واحد من جمعة التفويض الذي طالب فيها بتفويضه للتصدي للعنف والإرهاب المحتمل.

مجزرة المنصة

وعلى إثر الدعوة خرج متظاهرون تابعون لوزير الدفاع، يرفعون شعار افرم يا سيسي، ما أدى لوقوع المجزرة، التي ذهب ضحيتها ما يقرب من 200 قتيل و5 آلاف مصاب، بحسب المستشفى الميداني في رابعة. ومصرع 95 شخصاً، بحسب مصلحة الطب الشرعي.

وقال أطباء بالمستشفى الميداني، إن قوات السيسي، استخدمت غاز خانق للمرة الأولى، وأن معظم الإصابات كانت بالرقبة والرأس .

ميدان رابعة العدوية

وبحسب شهود عيان، خرجت مسيرة حاشدة، مساء يوم 26 يوليو من ميدان “رابعة العدوية” في طريقها إلى أول كوبري 6 أكتوبر، وبمجرد وصولها إلى “منطقة النصب التذكاري” قابلتها قوات الأمن مدعمة بـ 4 مدرعات وحشود من البلطجية، ثم قاموا بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين بكثافة، وزجاجات المولوتوف، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

واستمرت الاشتباكات لأكثر من 10 ساعات، وسعى المتظاهرون إلى الحيلولة دون تقدم قوات الأمن والعربات المصفحة باتجاه منطقة الاعتصام الرئيسة في ميدان رابعة العدوية.

توثيق المجزرة

من جانبه، وثّق موقع “ويكي ثورة” المجزرة في 143 فيديو (بتسلسل الوقائع حتى آثار ما بعد الاشتباكات وفيديوهات للمصابين والضحايا والمشرحة وجنازات).. منها 18 شهادة فيديو.. 26 شهادة مكتوبة.. مئات الصور.. 11 تقريرا حقوقيا وطبيا.. 9 تقارير أجنبية.. مؤتمر وبيانات صحفية.. إضافة إلى عشرات الأخبار.

وبينما ضاع دماء المئات سدى، لا يزال القاتل المستأجر لحكام أبو ظبي، حراً يتمسح فى خطاباته بقيم الأخلاق والنزاهة والشرف..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى