مصر

الذكرى الثانية لوفاة المخرج شادي حبش داخل السجن بسبب أغنية بلحة 

تمر اليوم الذكرى الثانية لوفاة المخرج الشاب “شادي حبش” داخل محبسه في سجن تحقيق طرة، فى 1 مايو 2020، بعد سنتين من اعتقاله، على خلفية إخراجه أغنية سياسية.

وسبقت وفاة حبش استغاثات من المعتقلين معه داخل الزنزانة لإنقاذه، لكن كانت دون استجابة.

شاهد 

وفاة شادي حبش

 

وألقي القبض على حبش في مارس 2018 بعد إخراجه أغنية “بلحة”، التي أداها المغني رامي عصام، وسخرت من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

 

وكانت الناشطة منى سيف قد طالبت بالإفراج عن شادي حبش قبل ساعات من وفاته.

وقالت الناشطة الحقوقية: آية حجازي: إن شادي حبش طلب عدم الحديث في وسائل الإعلام، على أمل أن يقوم النظام بالإفراج عنه.

وفي آخر رسالة لحبش من زنزانته في سجن طرة، بتاريخ 26 أكتوبر الماضي، طالب بإنقاذه من الموت في السجن، وأضاف: “السجن مابيموتش بس الوحدة بتموت، أنا محتاج دعمكم عشان ماموتش “.

 

وتابع: “في السنتين اللي فاتوا أنا حاولت أقاوم كل اللي بيحصلي لوحدي عشان أخرج لكم نفس الشخص اللي تعرفوه بس مبقتش قادر خلاص.. مفهوم المقاومة في السجن: إنك بتقاوم نفسك وبتحافظ عليها وإنسانيتك من الآثار السلبية من اللي بتشوفه وتعيشه كل يوم وأبسطها إنك تتجنن أو تموت بالبطيء، لكونك مرمي في أوضه بقالك سنتين ومنسي ومش عارف هتخرج منها امتى؟ أو ازاي؟ والنتيجة إني لسه في السجن وكل 45 يوم بنزل عند قاضي وبتكون نفس النتيجة، تجديد 45 يوم، من غير حتى ما يبصلي أو يبص لورق القضية اللي كل اللي فيها مشيوا من 6 شهور”.

 

أغنية بلحة

 

كان المطرب رامي عصام قد أصدر في فبراير 2018 أغنية بلحة، التي تسخر من الرئيس السيسي، وعقب ظهور الأغنية، اعتقلت قوات الأمن مخرج الفيديو شادي حبش ومصطفى جمال، المسئول عن صفحة رامي عصام على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

ولاحقًا حكمت محكمة عسكرية على كاتب الأغنية “جلال البحيري” بالسجن لمدة ثلاث سنوات، بتهمة إهانة الجيش والرئيس، في قضية منفصلة تتعلق بأعماله الفنية الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى