أخبارعربي

الذكرى الـ 13 لاستشهاد العالم نزار ريان وزوجاته و11 من أبنائه

تحل اليوم الذكرى الـ 13 لاستشهاد نزار ريان وزوجاته و11 من أبنائه.

أستشهاد العالم نزار ريان 

كانت الطائرات الحربية الإسرائيلية قد شنت غاراتها على قطاع غزة في سادس أيام العدوان، وأدت إحداها إلى استشهاد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) نزار ريان وزوجاته و11 من ابنائه.

ولد الشيخ نزار بن عبد القادر بن محمد بن عبد اللطيف بن حسن بن إبراهيم بن ريَّان. أبو بلال أستاذ الحديث فى كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية فى غزة ، يوم الجمعة 26 من شعبان 1378 هـ 6 من مارس 1959م.

نشأ ريان في أحضان الدعوة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية، واعتقل مرات عديدة من قبل إسرائيل والسلطة الفلسطينية .

استشهد ابنه إبراهيم في عملية اقتحام مستوطنة عاليه سيناي في أكتوبر 2001 .

بعد أشهر من سيطرة حماس على غزة في يونيو 2007، تعهد ريان بملاحقة السلطة الفلسطينية إلى الضفة وكانت لخطابات ريان قدرة على التعبئة.

السد البشري

واجه الموت مرات عديدة ووقف مع أنصاره لحماية منزل هدد الاحتلال الإسرائيلي بقصفه، فيما يعرف بسياسة “السد البشري”، كما الحال في نوفمبر 2006 عندما اعتلى مع مئات المواطنين في جباليا منزل محمد بارود القيادي في “لجان المقاومة الشعبية” الذي طلب منه الجيش الإسرائيلي إخلاءه تمهيدا لقصفه.

عمل إمامًا وخطيبًا متطوعًا لمسجد الخلفاء بمعسكر جباليا منذ 1985-1996. وأشرف على عشرات المساجد وحلقات القرآن.

نال البكالوريوس في أصول الدين من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض سنة 1402 هـ 1982م، وتتلمذ على مشايخ الحجاز كشيخه الشيخ عبدالرحمن البراك، والشيخ بن جبرين.

ثم عمل معيدًا بكلية أصول الدين اعتبارًا من 27 /2/1984 وحتى 31 /8/1990.

نال درجة الماجستير من كلية الشريعة بالجامعة الأردنية بعمان،الأردن ، تخصص الحديث الشريف سنة 1990 بتقدير ممتاز.

ونال درجة الدكتوراه من جامعة القرآن الكريم بالسودان عن رسالة: (عن مستقبل الإسلام دراسة تحليلة موضوعية) سنة 1994 بتقدير ممتاز.

وعمل مدرسًا حتى ترأس قسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية بغزة عتبارًا من 1/9/1990 حتى 21 /8/1994.

شهداء آل ريان

وأسفرت الغارة الإسرائيلية عن استشهاد آل ريان وهم:

  •      د. نزار عبد القادر ريان 50 سنة.

  •      إيمان خليل ريان 45 سنة (زوجته).

  •      هيام عبد الرحمن ريان 45 سنة (زوجته).

  •      نوال إسماعيل ريان 40 سنة (زوجته).

  •      شيرين سمير ريان 25 سنة (زوجته).

  •         غسان 16 سنة.

  •      آية نزار ريان 12 سنة.

  •      عبد القادر نزار ريان 12 سنة.

  •      مريم نزار ريان 10 سنوات.

  •      حليمة نزار ريان 5 سنوات.

  •      عبد الرحمن نزار ريان 5 سنوات.

  •      ريم نزار ريان 4 سنوات.

  •      عائشة نزار ريان 3 سنوات.

  •      أسامة بن زيد نزار ريان 3 سنوات.

  •      أسعد نزار ريان سنتان.

وفى ذكرى وفاته قال نجله براء نزار ريان:

#نزار_ريان، عالمُ الحديث، عاش في دنيانا ٤٩ سنة، قضاها في العلم والعمل، وقاتل بلحمه ولحم صغاره “إسرائيل” حتى اللحظة الأخيرة منها!

تحل اليوم الذكرى الـ١٣ لاستشهاد الوالد وأزواجه، وأطفاله الأحد عشر، أكبرهم ١٦ سنة، وأصغرهم سنة!

لا زال الجرح حيا، لن يشفيه غير زوال “إسرائيل”.

1.1.2009

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى