عربي

الأخبار اللبنانية: الرياض موّلت تطبيع المغرب

كشفت صحيفة الأخبار اللبنانية عن الدور الذي لعبته السعودية وولي عهدها محمد بن سلمان، في تسريع وتيرة ودعم تطبيع المغرب مع إسرائيل، رغم العلاقات التاريخية التي ربطت العائلة الحاكمة المغربية بالمنظّمات اليهودية العالمية.

الرياض موّلت تطبيع المغرب

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي مغربي، لم تسمه، أن السعودية كانت على الدوام لاعباً مهماً في هذا المجال. وأنها كما الإمارات العربية المتحدة تقومان بدور “مموّل هذه الاتفاقات الجديدة”، لافتاً الى أن حزمة المساعدات التي أغرت الولايات المتحدة الدول العربية بها للتعجيل بهذه الخطوة، تستند في جانب منها الى دعم ستوفّره الرياض وأبو ظبي مباشرة، أو من خلال المشاركة في مشاريع استثمارية تقوم فيها إسرائيل بدور مباشر، ولا سيما على صعيد الخبرات اللوجستية والتقنية.

وأضاف الدبلوماسي المغربي: ” لا تتعلق الأمور فقط بهذا الدور المساعد، بل بالخريطة الإجمالية لفكرة التحالف الاستراتيجي مع إسرائيل. لأن من فكر بأن دونالد ترامب استعجل اتفاقات التطبيع لاستثمارها في الانتخابات الأميركية، أدرك بأن الأمر لم يكن بنداً ساخناً على جدول أعمال الناخب الأميركي “.

وأوضح أن الكتلة اليهودية الناخبة نفسها لم تتأثّر فعلياً بهذه الأمور. لكن حدوده متعلقة بالمصالح الاستراتيجية للكتلة اليهودية داخل أميركا نفسها.

مشيراً إلى أن السعوديين والإماراتيين على وجه التحديد، صاروا يتصرفون على أساس أن وجودهم مرتبط بتوفير عناصر الأمان على يد الغرب، وفي مقدمته أميركا.

وأوضح أن السعودية والإمارات والبحرين مثلاً، هي من الدول التي تخشى على استقرار نظامها السياسي والأمني والاقتصادي أيضاً. وهي تعتقد بأن الحماية الأميركية لم تعد كافية، وأدركت تدريجاً، منذ عام 2011، أن الولايات المتحدة لم تعد قادرة على الوجود هناك، ولو بالأجرة، ما دعى إلى الإسراع في تدشين التحالف الجديد.

واعتبرت الصحيفة أن السعودية، باتت حجر الزاوية للتحالف الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى