مصر

السجن 15 عامًا لراجح واثنين آخرين في قضية قتل “شهيد الشهامة”

قضت محكمة جنايات الطفل فى شبين الكوم، برئاسة المستشار “باهي حسن” اليوم الأحد، بالسجن 15 عامًا على المتهم “محمد راجح“، في القضية المعروفة إعلاميا بقتل «شهيد الشهامة».

كما قضت المحكمة بسجن إسلام عواد 15 عامًا، ومصطفى محمد 15 عامًا، وإسلام البخ 5 سنوات.

وعقب النطق بالحكم، انهار والد الشهيد محمود البنا، وصرخ مرددًا: “حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الله ونعم الوكيل”.

وقال والد الشهيد: “أي قضاء وأي عدل، ابني يموت والقتلة عايشيين”.

وتابع والد الشهيد: “أدوهم براءة”، انتصر الظلم على العدل”، مشيرًا إلى أنه لم يكن ينتظر هذا الحكم، وكان لا بد من القصاص.

ورصدت مصادر صحفية لحظة خروج القاتل “محمد راجح” من محكمة شبين الكوم، حيث ظهر منهارا من البكاء، وسط كردون أمني مشدد من جميع الجهات.

كان محامي أسرة “محمود البنا” والمعروف بشهيد الشهامة، قد كشف قبل بدء جلسة المحاكمة، أن الجاني محمد راجح أرتدى ملابس الحبس الاحتياطي لأول مرة، في انتظار الحكم النهائي لإيداعه السجن العمومي، كـ “شخص بالغ”، ولن يتم إيداعه في سجن الأحداث.

يذكر أن مصادر قضائية أكدت إن القانون يكفل لراجح وباقي المتهمين في قضية شهيد الشهامة، الاستئناف على الحكم الصادر بحقهم بالسجن لمدة 15 عاما، أمام المحكمة الأعلى وهي محكمة مستأنف الطفل.

وفور صدور الحكم، احتج المصريين على قرار المحكمة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، حيث تصدر هاشتاج #شهيد_الشهامة، و هاشتاج #حق_البنا_اعدام_راجح
المركز الأول والثاني في قائمة التريند للأعلى تداولًا في مصر.

https://twitter.com/EMM90000/status/1208696190902112257

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى