عربي

 السديس يمهد الأجواء للتطبيع مع اليهود من فوق منبر الحرم المكي

أثارت خطبة الجمعة التي ألقاها الشيخ عبد الرحمن السديس، إمام الحرم المكي ، جدًلا واسعًا، على منصات التواصل الإجتماعي، إذ رأها المغردون ترسل تلميحات للتطبيع، حيث امتنع السديس لأول مرة في خطبته عن الدعاء على الصهاينة، وتحدث عن تعامل النبي صلى الله عليه وآله وسلم مع اليهود.

السديس يمهد الأجواء للتطبيع

وفي حديثه عن العلاقات الدولية تحدث السديس في خطبته بقصص تحكي عن تعامل النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم مع اليهود، قائلاً أن “درع النبي كانت مرهونة عند يهودي، وأنه شاطر يهود خيبر الدروع”، كما تجاهل السديس، “أن النبي هدم حصون خيبر وطردهم عن المدينة المنورة، بسبب خيانتهم”.

كما شدد “السديس” على أن أبرز معالم العقيدة الصحيحة هي “لزوم الجماعة، وحسن السمع للإمام والطاعة”؛ خلافا لمنهج “الخوارج المارقين والبغاة المقيتين والأحزاب الضالة وجماعات العنف المسلحة والطائفية البغيضة الذين يكفرون الولاة ويخرجون على الأئمة، ويسفكون الدماء، ولا يؤمنون إلا بالتفجير والتدمير” بحد قوله.

إيدي كوهين يشيد

واعتبر المغردون السديس”أفضل من يجيد استنباط الأحكام الشرعية بما يوافق القرارات ومنهاج حكام آل سعود، خاصة مع سماح السعودية بعبور الطائرات الاسرائيلية في سمائها عقب التطبيع الإماراتي .

وفي تعليقه على الخطبة أشاد إيدي كوهين بالسديس، وقال : خطبة جار النبي يهودي للشيخ المبارك إمام الحرم المكي السديس يوم أمس الجمعة.

رفض خطبة الجمعة

من جانبه قال الأكاديمي حاكم المطيري” إن “السديس ومن منبر الحرم المكي يخطب وحده بلا مصلين! ويدعو إلى التطبيع! ويحرض على قتل من يرفضه بدعوى الفكر الخارجي!”

يذكر أن السعودية، وافقت على السماح لكافة الرحلات الجوية  الإسرائيلية المتجهة للإمارات والمغادرة منها بعبور أجوائهاّ، وجاء ذلك بعد يومين من أول رحلة جوية إسرائيلية علنية تعبر المجال الجوي للمملكة باتجاه أبو ظبي في إطار عملية التطبيع الجارية بين الإمارات والكيان الاسرائيلي برعاية امريكية.

ولحقت البحرين بالسعودية حيث وافقت على السماح لرحلات الطيران بين الإمارات والكيان الإسرائيلي بعبور سمائها، ويأتي ذلك ضمن مسلسل تطبيع بدأ من الإمارات وقد يمتد الى بلدان عربية أخرى، بحسب مصادر إسرائيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى