مصر

السعودية تضع شروطا جديدة لاستقدام العمالة المصرية

أعلن المتحدث الرسمي لوزارة القوى العاملة في مصر، هيثم سعد الدين، الثلاثاء، اتخاذ وزارة العمل السعودية، إجراءات جديدة عند استقدام العمالة المصرية والوافدة خلال الفترة القادمة.

برنامج الفحص المهني

وأوضح سعد الدين، أن مكتب التمثيل العمالي أفاد الوزارة بعدد من الإجراءات والشروط  الجديدة التي ستتخذها إدارة الموارد البشرية بوزارة العمل السعودية.

ومن بين تلك الإجراءات، إطلاق برنامج الفحص المهني، حيث ستقوم الجهة المختصة بفحص ملف العامل الوافد والمستقدم مهنياً من خلال إجراء اختبارات وورش عمل تدريبية يجب عليه أن يجتازها ويحصل على شهادة مهنية تفيد بكفاءته واستحقاقه دخول سوق العمل السعودي.

وقال رئيس شعبة إلحاق العمالة بغرفة القاهرة التجارية، “حمدي إمام”، إن قرار السعودية بتطبيق برنامج قياس المهارة على العمالة الوافدة من الخارج سيطبق على 14 مهنة فقط وليس كل المهن.

وأضاف أن المهن المطبق عليها هذا القرار هي “العمالة الفنية والحرفية مثل عمال المعمار والحرفيين والحدادين والنجارين”.

وتشترط المملكة كذلك، التزام العامل الوافد، بعمل تحليل الفيروسات وإجراء الكشف الطبي لإثبات خلوه من فيروس “كورونا”.

العمالة المصرية

وكانت السعودية، قد وضعت شروطا سابقة لاستقدام العمالة المصرية والوافدة عامة، حيث  سمحت لمن حصل على تأشيرة عمل أو إقامة أو زيارة  قبل تفشي فيروس كورونا وانتهت مدتها للحصول مرة أخرى على تأشيرة جديدة والالتزام بعمل تحليل الفيروسات وإجراء الكشف الطبي من خلال المعامل المركزية والمستشفيات المعتمدة.

كذلك عمل فيش وتشبيه جديد وفحص pcr مدته 48 ساعة، فضلاً عن أن المملكة طلبت من شركات إلحاق العمالة المصرية، بحصر عدد العمالة الذين حصلوا على تأشيرات وتوقفت.

يذكر أن عدد العمالة المصرية بالمملكة العربية السعودية تبلغ 2 مليون و500 ألف عامل يعملون في تخصصات مختلفة.

وتحتل السعودية  المرتبة الأولى، من بين دول الخليج التي تفد إليها العمالة المصرية، وتمثل نسبة 70% من العمالة المصرية، وتأتي في المرتبة الثانية الإمارات وتستقبل مليونا و500 عامل مصري وفي المرتبة الثالثة تأتي الكويت بنحو 700 ألف عامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى