مصر

 السعودية تطرد سفناً سياحية مصرية من تيران وصنافير: طالبتهم بالعودة للشرم

طردت قوات حرس الحدود السعودية، سفن سياحية مصرية ومنعتها من الاقتراب من جزيرتي تيران وصنافير، بحسب صحيفة الأخبار اللبنانية.

طرد سفناً سياحية مصرية من تيران وصنافير

 وقالت الصحيفة إن طرد السفن المصرية جاء على الرغم، من أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، شملت نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير للمملكة، فقط بالجزء الخاص بالسيادة، من دون أن تنهي الإدارة المصرية.

وقالت مصادر مصرية في حديث إلى الأخبار، إن قوات حرس الحدود السعودية، طردت 3 مراكب سياحية مصرية مختلفة، اليوم الثلاثاء، من محيط جزيرتي تيران وصنافير.

وأفادت المصادر بأن :”قوات حرس الحدود السعودية الموجودة في البحر وعلى الجزيرتين، طالبوا السفن المصرية بالعودة لشرم الشيخ، في ظل غياب لقوات حرس الحدود المصرية”.

السعودية

وصادق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في 24 يونيو  2017 على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية.

وقالت الحكومة المصرية آنذاك، إن إدارتها لجزيرتي تيران وصنافير ستستمر حفاظاً على الأمن القومي المصري والسعودي،  مضيفة أن مواطنيها لن يحتاجوا إلى تأشيرة للذهاب إلى الجزيرتين.

وأصدرت الحكومة المصرية تقريراً رسمياً، جاء فيه أن الجانب السعودي تفهّم ضرورة بقاء الإدارة المصرية لحماية الجزر وحماية مدخل الخليج، وأقر في الاتفاقية ببقاء الدور المصري إيماناً منه بدور مصر الحيوي في تأمين الملاحة في خليج العقبة.

ويعتقد المعارضون للاتفاقية أن السيسي تنازل للسعودية عن تيران وصنافير، نظير دعمها الكبير للإنقلاب العسكري في 2013، وهو الدعم الذي استمر عدة سنوات، وانتهى بالمطالبة بـ تيران وصنافير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى