عربي

 السعودية تعلن إعدام 5 أشخاص فى قضية مقتل خاشقجي

أعلنت النيابة العامة السعودية، اليوم الاثنين، الحكم بإعدام 5 أشخاص في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بعد إدانتهم بالمشاركة في قتله.

بينما برأت المحكمة سعود القحطاني المستشار الخاص لمحمد بن سلمان، وأحمد العسيري نائب رئيس الاستخبارات السعودية ، وسفير السعودية في تركيا.

 إعدام 5 أشخاص 

وأكد النائب العام  السعودي في مؤتمر صحفي أن المحكمة قضت بإعدام خمسة ومعاقبة ثلاثة آخرين بالسجن 24 عاما في قضية مقتل خاشقجي.

 مشيرا إلى أن هذه الأحكام لا تزال ابتدائية وليست قطعية.

كما أكدت النيابة العامة في بيان، الحكم على 3 متهمين في حادث مقتل خاشقجي بالسجن بعقوبات متفاوتة يصل مجملها إلى 24 عامًا، وذلك لتسترهم على الجريمة ومخالفة الأنظمة.

 فيما ردت دعوى التعذير الخاصة بثلاثة متهمين آخرين.

كما أعلنت النيابة إطلاق سراح 10 متهمين في القضية وحفظ الدعوى المقدمة ضدهم لعدم كفاية الأدلة. 

وكما تمت المحاكمة فى سرية تامة ، لم يوضح البيان والمؤتمر الصحفي أسماء المدانين .

وأجرت النيابة العامة السعودية تحقيقاتها مع 31 شخصًا، ألقي القبض على 21 منهم، بينما تم استجواب 10 أشخاص دون احتجازهم.

وفيما يتعلق بالاتهامات الموجهة ضد سعود القحطاني المستشار السابق بالديوان الملكي، ونائب رئيس الاستخبارات السابق أحمد عسيري، قالت النيابة العامة، إنه لا توجد أي أدلة تشير إلى تورطهما في الحادث. 

وقالت النيابة أن سفير المملكة فى تركيا لم يكن متواجداً بالسفارة وقت الحادث.

وعقدت المحكمة الخاصة بالقضية 9 جلسات، فيما أصدرت حكمها في الجلسة العاشرة. 

ويحق لدفاع المتهمين في القضية، الاستئناف على الأحكام الأولية الصادرة في حقهم.

جمال خاشقجي

وقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في أكتوبر 2018 داخل مقر القنصلية السعودية في إسطنبول.

وقاد عملية الاغتيال ماهر المطرب ، وأشرف عليها أحمد العسيري وسعود القحطاني .

ولم يتم العثور على جثته حتى الآن.

كان النائب العام السعودي قد كشف فى نوفمبر من العام الماضي أن أحمد عسيري رئيس الاستخبارات العامة السابق أمر باستعادة خاشقجي إلى السعودية من القنصلية في إسطنبول بالرضا أو بالقوة!

رغم ذلك تمت تبرئته اليوم.

وأكد النائب العام حينذاك أن قائد مهمة استعادة خاشقجي أمر بقتله في حال لم يقبل العودة إلى السعودية، مشيرا إلى أن قتله تم بعد عراك وشجار وتقييده وحقنه بمادة مخدرة.

وكشف أنه تمت تجزئة جثة خاشقجي بعد قتله في القنصلية، مؤكدا أن قائد المهمة أمر بتقديم تقرير كاذب بشأن العملية.

وأشار إلى أن التحقيقات بيّنت أن جثة خاشقجي تم تسليمها إلى متعاون في إسطنبول بعد تجزئتها، مشيرا إلى التوصل لرسم تشبيهي للمتعاون، وسيتم تسليمها إلى الجانب التركي . وهو مالم يحدث حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى