عربي

السعوديه وتجنيس المتميزين: تعرف على العدد

كشفت إحدى الصحف السعودية أن المملكة ستوافق على تجنيس 300 شخص من المتميزين بشكل سنوي، وذلك تطبيقا لأوامر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز و التي تنص على فتح المملكة لباب التجنيس للكفاءات المبدعة والمتميزة من مختلف أرجاء العالم.

وكانت المملكة العربية السعودية قد صرحت أنها فتحت باب تجنيس الكفاءات المتميزة من أرجاء العالم، وذلك في خطوة تتماشى مع رؤية 2030، وتهدف إلى رفع وتيرة التنمية بما يعود بالنفع على الوطن في المجالات الشرعية والطبية والعلمية والثقافية والرياضية.

وبحسب ما نشرته صحيفة “سبق” السعودية فإن أوامر التجنيس التي ستصدر على ضوء الترشيحات لن تتجاوز في حدها الأعلى 300 أمر تجنيس سنويا، تطبيقاً لقرارات الملك “سلمان” بهذا الخصوص التي نص فيها على رفع كل الأسماء المرشحة لمنحها الجنسية السعودية، بما في ذلك المتميزون والمبدعون ممن تتوافر فيهم المعايير المشار إليها من أبناء القبائل النازحة في السعودية، وأبناء النساء السعوديات، ومواليد السعودية ممن تتوفر فيهم الشروط المشار إليها.

ووفق الأمر الملكي الصادر منذ ما يقارب الشهرين تأتي هذه الخطوة تماشيا مع المصلحة العامة في استقطاب المتميزين من أهل العلم والفكر والإبداع وذوي الاختصاص، وتماشيا مع رؤية 2030 الهادفة إلى تعزيز البيئة الجاذبة التي يمكن من خلالها استثمار الكفاءات البشرية، واستقطاب المتميزين والمبدعين من أنحاء العالم للعيش على أراضي السعودية، بما يسهم في تعزيز عجلة التنمية، ويعود بالنفع على البلاد في المجالات المختلفة.

ووفقا لسبق، يتوقع أن يشمل القرار: “العلماء الشرعيين، وعلماء الطب والصيدلة والرياضيات والحاسب والتقنية والزراعة والطاقة النووية والمتجددة والصناعة والنفط والغاز والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والتطبيقات والبيانات الضخمة وهندسة البرمجيات والروبوتات والحواسيب عالية الأداء والنانو والبيئة والجيولوجيا وعلوم الفضاء والطيران”.

فى المقابل تبلغ نسبة العاطلين عن العمل في السعودية، حسب تقرير نشرته وكالة بلومبريغ مؤخرا، حوالي 12%.

وحسب هيئة الإحصاء السعودية، كان هناك حوالي مليون عاطل يبحث عن العمل في الربع الثاني من عام 2019 وحده.

وبحسب الهيئة ذاتها، يعمل في المملكة ما يقارب الـ 12 مليون “وافد”، وهم يشكلون نسبة 75% من الأيدي العاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى