مصر

السفينة “إيفر جيفن” العملاقة تعبر قناة السويس مجدداً

عادت سفينة الحاويات “إيفر جيفن” إلى قناة السويس مجداً، أمس الجمعة، عقب مرور 5 أشهر على جنوحها في المجرى الملاحي للقناة.

وقالت وسائل إعلام محلية، أن السفينة البنمية إيفرجيفن، دخلت مجرى قناة السويس صباح الجمعة، لاستكمال رحلتها متجهة إلى الصين”.

وخصصت هيئة قناة السويس قاطرتين لمرافقة سفينة الحاويات العملاقة خلال رحلة عبورها من قناة السويس عائدة إلى الصين.

بيان قناة السويس

من جانبها أصدرت هيئة قناة السويس بيانا رسميا، بشأن عبور “إيفر جيفن” مجراها من جديد بعد أزمة جنوحها قبل 5 أشهر.

وقال رئيس الهيئة، الفريق أسامة ربيع، أن السفينة عبرت القناة بنجاح ضمن قافلة الشمال، أثناء رحلة العودة، بعد أن قامت بتفريغ حمولتها، قادمة من بريطانيا ومتجهة إلى الصين.

وأشار ربيع إلى أنه وجه باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير التي تكفل عبور السفينة بأمان، من خلال تخصيص القاطرتين مساعد 1 ومساعد 2 لمصاحبة السفينة خلال رحلتها عبر القناة، وكذلك تعيين مجموعة من كبار مرشدي الهيئة المشهود لهم بالخبرة والكفاءة.

سفينة إيفر جيفين

وإيفر جيفن، هي واحدة من أكبر سفن الحاويات في العالم، وكانت قد جنحت بزاوية مائلة في قناة السويس لمدة ستة أيام في مارس الماضي، وتسببت في وقف الحركة الملاحية في القناة وعطلت التجارة العالمية.

وعلقت إيفر جيفن، التي يصل طولها إلى 400 متر وحمولتها 219 ألف طن، في المدخل الجنوبي لقناة السويس أثناء رحلتها إلى ميناء روتردام الهولندي.

وأدّى تعطل الملاحة إلى ازدحام مروري في القناة وتشكل طابور انتظار طويل زاد على 420 سفينة محمّلة بـ26 مليون طنا من البضائع، قبل أن يتم تعويمها.

وفي يوليو الماضي، أعلنت هيئة قناة السويس الإفراج عن السفينة العملاقة بعد التوصل إلى “اتفاقية تسوية” مع الجهة مالكة السفينة، بعد أن خفضت الهيئة مبلغ التعويض المطلوب لقاء الأضرار الناجمة عن جنوح السفينة، من 916 مليون دولار إلى 550 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى