عربي

حمديتي: السودان يرغب فى علاقات مع إسرائيل

قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو الملقب بـ “حميدتي”، إن بلاده بحاجة إلى علاقات مع إسرائيل لجني الفوائد، وإن الرئيس السوداني السابق عمر البشير كان سيطبع العلاقات مع إسرائيل لولا الإطاحة به.

وأضاف حميدتي، في مقابلة تليفزيونية من مقر إقامته بجوبا “إن إسرائيل متطورة، ونحن عايزين نشوف مصلحتنا وين، مضيفا: كل العالم شغال مع إسرائيل، والدول العظمى شغالة مع إسرائيل من ناحية تقنية ومن ناحية زراعة”.

وتابع : “نحن نحتاج إلى إسرائيل بصراحة، ولا خايفين من زول، وماشين في هذا الخط”.

ورغم ذلك، أضاف حميدتي، أن القضية الفلسطينية “مهمة”.

السودان يرغب فى علاقات مع إسرائيل

كانت أنباء ترددت عن خلافات بين شريكي الحكم فى السودان، بالنسبة لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، فبينما ترفض الحكومة تسريع خطى التطبيع، يرى المجلس السيادي (العسكريين) ضرورة حسم الملف سريعاً، لكن بثمن مقبول.

وتشير التقديرات إلى أن السودان طالب بمساعدات أكبر من التي عرضها الأمريكيون مقابل الاعتراف بإسرائيل.

لكن مجمع الفقه الإسلامي، في السودان، أصدر يوم الأربعاء الماضي، فتوى بعدم جواز التطبيع مع إسرائيل في كل المجالات.

حمديتي

وشنّ حميدتي، وهو راعي إبل، ومرتزق سابق قبل ضمه للجيش السوداني، هجومًا على التيارات السياسيّة المعارضة للتطبيع في السودان، قائلا إنها ترفع “شعارات كاذبة”.

ودعا حميدتي لمعرفة آراء الشارع السوداني بشأن إقامة علاقات مع إسرائيل، فقال: “الشعب السوداني يقرر بعد استطلاع رأي عام، هذه هي الديمقراطية، والرافضون لإقامة علاقات مع إسرائيل، من فوضهم بذلك؟”.

والتقى مسؤولون سودانيون في الآونة الأخيرة مسؤولين أمريكيين وإمارتيين وإسرائيليين لبحث التطبيع ورفع السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية.

وتعمل الإمارات بخطى متسارعة على ضم الدول العربية إلى ركب التطبيع مع إسرائيل، وتبذل فى ذلك جهوداً مضنية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى