مصر

 السودان يشكو مصر مجدداً للأمم المتحدة بسبب “حلايب وشلاتين”

جدد السودان شكواه إلى مجلس الأمن الدولي ضد مصر، بشأن مثلث “حلايب وشلاتين” المتنازع عليه بين البلدين.

وقالت وكالة الأنباء السودانية “سونا”، مساء أمس الثلاثاء، أن “السودان جدد شكواه ضد مصر بشأن حلايب وشلاتين في مجلس الأمن بتاريخ 4 يناير الماضي”.

ونقلت الوكالة عن مصدر في الخارجية السودانية، أن “تجديد الشكوى يأتي كإجراء روتيني لحفظ الحق والإبقاء عليها في أجندة مجلس الأمن الدولي، لأنه إذا لم يتم تجديدها كل ثلاث سنوات متواصلة يتم حذفها تلقائيا من الأجندة”.

وأكد المصدر حرص السودان على القيام بتجديد الشكوى حفاظا على حقوقه، إذ قدمت الخرطوم أولى شكواها ضد القاهرة عام 1958.

وأضاف: “إذا لم يتم تجديد الشكوى كل 3 سنوات متواصلة يتم حذفها تلقائيًا من الأجندة، مؤكدًا حرص السودان على القيام بتجديد الشكوى حفاظًا على حقوقه”.

حلايب وشلاتين

كان موقع “سودان تربيون” المحلي، قد كشف سابقاً أن السلطات السودانية، أعادت تقديم تلك الشكوى لأول مرة منذ سقوط الرئيس المعزول عمر البشير.

وبحسب الموقع، فإن تاريخ أول شكوى يعود إلى عام 1958، حين أوشك البلدان على الدخول في مواجهة عسكرية في المثلث، واتهمت الخرطوم وقتها الجيش المصري بمحاولة احتلال المنطقة.

كانت مصر قد رفضت مطالب السودان باللجوء للتحكيم الدولي، وتصر على مصرية مثلث حلايب، بينما صرح رئيس المجلس السيادي في السودان، إن حلايب وشلاتين “سودانية”.

ويعتبر تجديد الشكوى إجراء روتيني، وفي عام 2018 استدعت وزارة الخارجية السودانية سفيرها لدى القاهرة، ووصف الاستدعاء حينها بأنه من أجل التشاور حول ملف النزاع الحدودي.

كان رئيس المجلس السيادي الانتقالي “عبد الفتاح البرهان”، قد أكد سابقًا في لقاء تليفزيوني، على أن “حلايب وشلاتين سودانية، وأن بلاده تأمل في الوصول إلى تسوية حول هذا الملف”، لكنه أقر أنهم لم يتناولوا هذا الموضوع مع المسؤولين المصريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى