دوليمصر

السويد ترد على مزاعم نجيب ساويرس بعدم فرض حظر التجوال: الناس يعملون من المنازل

ردت الخارجية السويدية بشكل ضمني على مزاعم نجيب ساويرس بأنها رفضت تعطيل الأعمال. أو فرضت أي إجراءات لمحاربة فيروس كورونا.

وقال حساب السويد بالعربي: مستعد لأسبوع جديد؟ خليك في البيت ومارس الرياضة. لا تنسَ أن التمرين يساعدك على أن تصبح أكثر نشاطًا وسعادة، ويساعد مناعتك، وهو نشاط أُسري ممتع.

 

 

نجيب ساويرس

كان نجيب ساويرس الذي يقود حملة مع عدد من رجال الأعمال، أبرزهم رءوف غبور وحسين صبور. قد طالبوا بعودة العمال إلى  إلى أعمالهم فورًا، مهما كانت التضحيات. وهدد ساويرس بالانتحار حال تمديد حظر التجوال. بينما قال حسين صبور في تصريحات صحفية: رجعوا الناس للشغل.. يموتوا أحسن ما البلد تفلس..

وحاول نجيب ساويرس الإيحاء بأن الحياة في السويد تسير بدون أية إجراءات طارئة للتصدي لتفشي فيروس كورونا.

 السويد

وأضاف في تغريدة عبر حسابه على تويتر: من سيكسب؟ السويد أم العالم؟ السويد بلد العلم وجائزة نوبل رفضت عمل أي حظر تجوال أو تعطيل عمل. أو أي شيء من هذه القرارات التي تجري كل دول العالم إليها لمحاربة انتشار فيروس كورونا.

قررت أن يستمر الناس كلهم في الحياة اليومية العادية بدون أي تغيير.

 

فيما رفض عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تبريرات ساويرس ومقارنة الأوضاع في مصر بنظيرتها السويد. وقال هاني راجي: السويد فيها إمكانيات طبية مذهلة بالنسبة لعدد سكانها، زرت مستشفياتها مهنيًا مرات عديدة. عندهم سجل طبي يتم تعديله إلكترونيا يوميا لكل مواطن، هي أكثر تقدما طبيا من أمريكا بكثير. لو واجهوا طوفان كوفيد عندهم القدرة على التعامل معه. نحن لسنا مثلهم، وبالمناسبة هم شعب يثق في حكومته ويعزل ذاتيا.

 

 كان نجيب ساويرس قد زعم أن مصر بحاجة إلى قرار فوري بعودة حركة الإنتاج بشكل عاجل، مضيفًا: “لو مدوا حظر التجوال أنا شخصيا هنتحر”، وأثارت تصريحات ساويرس عضبًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووصل هاشتاج #نجيب_ساويرس إلى قائمة الترند للأعلى تداولًا في مصر على موقع تويتر

 

يذكر أنّ الإحصاءات الرّسمية قدّرت إلى مساء أمس الأحد 5 أبريل 1173 إصابة بفيروس كورونا، و 78 حالة وفاة.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى