أخباردولي

السويد تسمح بحرق المصحف الشريف أمام سفارة تركيا

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إلغاء زيارة نظيره السويدي بال جونسون المقررة إلى أنقرة في 27 يناير، الجاري، بعد سماح السويد بحرق نسخة من المصحف الشريف أمام سفارة تركيا

حرق نسخة من المصحف

  جاء ذلك في تصريح أدلى به الوزير التركي للصحافيين عقب “اجتماع مجموعة الاتصال الدفاعي الأوكراني” الذي عقد في قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا، الجمعة.

 وانتقد أكار تقاعس السويد عن اتخاذ إجراءات ضد “استفزازات” أنصار “بي كي كي/ واي بي جي”، وسماحها بإحراق نسخة من القرآن الكريم في ستوكهولم.

 وأكد أنه “في هذه المرحلة فقدت زيارة وزير الدفاع السويدي بال جونسون إلى تركيا في 27 يناير أهميتها ومعناها، لذلك ألغيناها”.

السويد 

وسمحت الشرطة السويدية بالتظاهر أمام سفارة أنقرة في ستوكهولم لإحراق نسخة من القرآن الكريم.

 وندد الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين بالتظاهرة المقرر تنظيمها معتبرا أنها “جريمة كراهية واضحة”.

 وأضاف أن “السماح بهذا التحرك رغم كل التحذيرات يشجع على جرائم الكراهية والإسلاموفوبيا”.

  والجمعة، استدعت تركيا السفير السويدي “للتنديد بأشد العبارات بهذا العمل الاستفزازي الذي يشكل بوضوح جريمة كراهية”، على ما أفاد مصدر دبلوماسي.

 وهي المرة الثانية خلال أيام قليلة تستدعي فيها وزارة الخارجية السفير السويدي في أنقرة. وجرت الأولى بعد بث مقطع فيديو الأسبوع الماضي يظهر دمية مشنوقة على صورة الرئيس رجب طيب أردوغان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى