مصر

السيسى يفرض رسوم تنمية الموارد المالية على البنزين والتبغ والمحمول

صدق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء، على تعديل بعض أحكام القانون رقم 147 لسنة 1984، بشأن فرض رسوم تنمية الموارد المالية للدولة، والذي يهدف إلى فرض رسوم جديدة على كل من التبغ والبنزين والمحمول.

ونشرت الجريدة الرسمية المصرية، تصديق عبد الفتاح السيسي، على القانون رقم 83 لسنة 2020 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 147 لسنة 1984، بشأن فرض رسوم تنمية الموارد المالية للدولة، والذي وافق عليه مجلس النواب في 4 مايو الماضي.

ويهدف القانون إلى فرض رسوم بقيمة 30 قرشاً لكل لتر مبيع من البنزين بأنواعه، و25 قرشاً لكل لتر من السولار.

ويتضمن القانون رار استبدال نصوص البنود أرقام 15،12،10،9 من الفترة الأولى من المادة الأولى من القانون رقم 147 لسنة 1984 بفرض رسم تنمية الموارد المالية للدولة وبنص الفقرة الأخير من المادة ذاتها .

وجاءت الرسوم الجديدة كالتالي:

– فرض 2 جنيه على كل وعاء من الأوعية الخاضعة لضريبة الدمغة النوعية التى تكون ضريبة الدمغة عليها من فئة الخمسة قروش فأكثر.

ويعفى من قيمة الرسم أسطوانات البوتاجاز، وتذاكر نقل الأفراد بوسائل النقل البرى والسكك الحديدية.

– فرض 5 جنيهات على استخراج كل صحيفة من صور المحررات الرسمية من مصلحة الشهر العقاري.

– فرض 2% من قيمة كل سلعة تشترى من الأسواق الحرة يزيد ثمنها على 5 دولارات وبحد أدنى دولار واحد.

ويعفى من هذا الرسم أعضاء السلكين الدبلوماسى والقنصلى، والأجانب العاملين (غير الفخريين) المقيدين فى الجداول التى تصدرها وزارة الخارجية.

وتلتزم الأسواق الحرة بتحصيل هذا الرسم وتوريده إلى مصلحة الضرائب المصرية.

– فرض 12%  من المبالغ المدفوعة على الحفلات والخدمات الترفيهية التي تقام في الفنادق والمحال العامة السياحية أو غيرها من الأماكن العامة.

على أن يستثنى من ذلك ما تقيمه الدولة منها، والحفلات التابعة لوزارتى الثقافة والشباب والرياضة وقطاعاتهما لنشر الوعى الثقافى والرياضي.

– فرض 1% من القيمة السنوية لعقود شراء أو بيع أو إعارة أو تجديد عقود اللاعبين الرياضيين، من المصريين أو الأجانب، وعقود الأجهزة الفنية والإدارية لأي لعبة رياضية (مليون جنيه أو أقل)، تزيد إلى 2% (من مليون إلى مليوني جنيه)، و3% (من مليونين إلى 3 ملايين جنيه)، و5% (من 3 إلى 5 ملايين جنيه)، و7.5% (أكثر من 5 ملايين جنيه)، بحيث يحصل اتحاد اللعبة الرياضية الرسم لصالح مصلحة الضرائب.

–  فرض رسم قدره 150 قرشاً عن كل كيلوجرام صافي التبغ غير المصنع، وفضلات التبغ بكل أشكاله، و3 جنيهات عن كل كيلوجرام صافي التبغ المصنع، وتبغ الشيشة، وخلاصات وأرواح التبغ

–  فرض نسبة 5% من قيمة أجهزة التليفون المحمول، وجميع الإكسسوارات الخاصة به، وتُضاف إليها الضريبة على القيمة المضافة، وغيرها من الضرائب والرسوم الأخرى.

– فرض نسبة 10% من القيمة المقررة للأغراض الجمركية عن كافة أنواع الحديد تام الصنع الوارد من الخارج، مضافة إليها الضريبة الجمركية، والضريبة على القيمة المضافة، وغيرها من الضرائب والرسوم، و2.5% من قيمة فاتورة الإنترنت للشركات والمنشآت التجارية.

– فرض رسوم بقيمة 30 قرشاً لكل لتر مبيع من البنزين بأنواعه، و25 قرشاً لكل لتر من السولار.

وتعد تلك الرسوم بمثابة “ضريبة مقتطعة” على المنتجات البترولية المبيعة محلياً، والتي تعادل أسعارها في مصر ضعف القيمة الحقيقية للمحروقات تقريباً، على وقع تراجع الأسعار العالمية للنفط ومشتقاته بنحو 40% بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا.

يأتي ذلك في وقت تتجه فيه الحكومة المصرية إلى إعلان تثبيت أسعار البنزين والسولار لمدة ثلاثة أشهر قادمة بدلاً من خفضها.

كما فرض رسوماً جديدة على أغذية الكلاب والقطط والطيور الأليفة للزينة، سواء وردت مهيأة للبيع بالتجزئة، أو غير مهيأة، بواقع 25% من الفاتورة للأغراض الجمركية، مضافة إليها الضريبة الجمركية، والضريبة على القيمة المضافة، وغيرها من الضرائب والرسوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى