مصر

السيسي يوجه دعوة رسمية إلى رئيس دولة الاحتلال لزيارة مصر

أعلن مكتب رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دعا رسمياً، رئيس وزراء إسرائيل “نفتالي بينيت” لزيارة مصر خلال الأسابيع المقبلة.

جاءت الدعوة المصرية خلال لقاء جمع بينت، برئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل في مكتبه بالقدس، اليوم الأربعاء.

وقال أوفير جندلمان، مدير مكتب رئاسة الوزراء في إسرائيل، عبر منشور على “فيسبوك” إن “بينيت التقى اليوم لأول مرة وزير المخابرات المصري عباس كامل في مكتبه بالقدس وتحدث معه عن الأبعاد السياسية والأمنية والاقتصادية للعلاقات الإسرائيلية المصرية”.

وبحسب جندلمان، تم خلال اللقاء “بحث ملف الوساطة المصرية بشأن الأوضاع الأمنية إزاء قطاع غزة”.

ووجه كامل دعوة لرئيس الوزراء بينيت، باسم السيسي، للقيام بزيارة رسمية إلى مصر خلال الأسابيع المقبلة.

عباس كامل في تل أبيب

كان رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل وصل تل أبيب، صباح اليوم الأربعاء، في زيارة غير مجدولة تستغرق عدة ساعات.

والتقي كامل خلال زيارته عدداُ من المسؤولين الإسرائيليين على رأسهم رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال نفتالي بينت، ووزير الأمن بني جانتس، ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي إيال حولتا.

وكشفت مصادر مصرية، أنّ الزيارة الطارئة جاءت لبحث ملفات متعلقة بتطورات وتحركات المحور الإيراني في المنطقة بشكل أساسي، وتقاطع تلك التحركات مع الملفات ذات الصلة مثل الوضع في قطاع غزة، وأمن الممرات المائية، والتعاون مع الخليج، في ضوء اتصالات مصرية إيرانية جرت أخيراً، لتطوير العلاقات بين البلدين.

وأشارت المصادر إلى أن دعوة السيسي، رئيس دولة الاحتلال لزيارة مصر جاءت تنفيذا لرغبة السيسي في تطوير العلاقات مع واشنطن سريعا، قبل زيارته المحتملة إلى نيويورك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة.

فضلا عن استقباله منذ يومين في القاهرة مدير وكالة الاستخبارات الأميركية وليام بيرنز، وحرصه على البناء على المكاسب التي حققها الجانب المصري في أحداث غزة الأخيرة.

ووصفت المصادر هذه الدعوة بأنها “مفاجئة”، مشيرة إلى أن المفاجئ أكثر هو الإعلان عنها من مكتب بينت، على عكس الاتصالات السابقة بين الجانبين.

وبحسب المصادر فإنّ القاهرة لعبت دوراً كبيراً في تفويت الفرصة على محاولات تأجيج مواجهة جديدة بين قطاع غزة والاحتلال الإسرائيلي، بعد إطلاق صاروخ من قطاع غزة صوب مستوطنة “سديروت”.

وأكدت أنّ المسؤولين في مصر كانوا السبب الرئيس وراء تغيير السياسة الإسرائيلية الخاصة بـ”الرد الفوري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى