مصر

السيسي: الحنيه مش طبطبة.. ويلقي وعودًا جديدة

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي: إن العشوائية كانت سمة كثير من الأحياء والمناطق في القاهرة، مما حولها إلى جراج كبير، وإن “الحنية مش طبطبة، بل تنفيذ مشروعات تخدم المواطنين”، وإيجاد حلول جذرية لمشاكلهم.

جاء ذلك في كلمته بمجمع الجلاء للقوات المسلحة، والذي وصل إليه لافتتاح عدد من المشروعات عبر تقنية الفيديو كونفرانس، تشمل تطوير منطقة شرق القاهرة، وقصر البارون بعد ترميمه، ومطاري سفنكس والعاصمة، في ذكرى انقلاب 3 يوليو، والتي قال السيسي: إن مصر ستكون فيها هذا العام بلدًا آخر تمامًا.

 

الحنيه مش طبطبة

 

وأضاف السيسي في معرض التعليق على صورة توضح زحامًا مروريًّا في القاهرة: “إن الزحام المروري ينتشر في العديد من المحافظات في القاهرة والإسكندرية، وغيرها من المناطق في القاهرة الكبرى”. 

وتساءل: “ليه المصريين سكتوا كده؟! وليه المسئولين فضلوا لحد الشوارع ما بقت كده”.  

 

وأضاف السيسي خلال كلمته: “إن الشوارع المزدحمة لن يجدي معها المرور”.. 

وتابع: “قلت من 6 سنين: نبني الدولة معا وايدنا في ايد بعض، ونتحرك مع بعض لحل المسائل، واتكلمت مع الدكتور مصطفى مدبولي عن المريوطية من أجل تسهيل حركة الناس.. ولما قولت: الشعب لم يجد من يحنو عليه.. الحنية مش طبطبة.. الحنية الحقيقة توفر للناس كل اللي بيحتاجوه.. الحنية شغل وتطوير”. 

 

مؤكدًا أن هدفه الأول هو بناء مصر الجديدة، وأن الدولة القوية هي التي توفر سبل الحياة الكريمة لمواطنيها.

 

وأضاف: إن الدولة تعمل منذ 6 سنوات لتطوير الطرق في مختلف المحافظات مثل تطوير السويس حيث كان عبارة عن حارتين فقط، وكان يشهد طوابير طويلة من السيارات في ألماظة، متابعا: “نتحرك من أجل التطوير.. وتم إضافة 9 حارات.. وده بكام؟.. وباعتبارى مسئول كنا رفقاء بيكم ولا لأ؟”. 

 

وتابع: “للمسئولين لازم نفكر ازاي نحل المشاكل.. وفى الروبيكى نفذنا مدينة الجلود.. وليه نلاقى عشوائيات جوه المدينة.. والموضوع ده انتهى.. حتى تصل الدولة إلى مجابهة التحديات.. ولن نقبل الفوضى.. ومن الأول اتفقنا اننا نبنى بلدنا مع بعض”. 

 

وعود جديدة

 

واستطرد السيسي قائلًا: “احنا زى الفل وهنعمل حاجتنا وبس خالوا بالكم مش هاسيبكم وكل حاجة غلط هصلحها بفضلك يا رب وكل حاجة مش مظبوطة هترجع مظبوطة زى الدول تقديرا واحتراما ومحبة فيكم يا مصريين.. لتعود مصر دولة كما ينبغى أن تكون”.

 

كان السيسي قد وعد المصريين أنه سيريهم دولة أخرى في 30 يونيو الجاري، وأن مصر ستصبح دولة تانية خالص.

ووصلت ديون مصر الخارجية على مشارف السنة السابعة لوجود السيسي في الحكم إلى حاجز 125 مليار دولار، تساوي ضعفي ديون 5 رؤساء على مدار 60 عامًا.

فيما وصل حد الفقر إلى 64 % من أبناء الشعب المصري، بحسب البنك الدولي في مايو 2019.

 

وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء: إن أكثر من 92 من الأسر المصرية بدأت البحث عن غذاء أرخص، عقب أزمة كورونا، وأن 36 % لجأت لتقليل الطعام في الوجبات، وأن ملايين الأسر بدأت في تقليل عدد الوجبات. 

 

رابط الإنفوجراف 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى