دولي

السيسي فى ألمانيا لحضور قمة العشرين

توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، إلى العاصمة الألمانية برلين، للمشاركة في اجتماعات قمة العشرين وإفريقيا.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية: “إن مبادرة قمة العشرين وإفريقيا تهدف إلى دعم التعاون الاقتصادي بين إفريقيا ودول مجموعة العشرين، من خلال مشروعات مشتركة تسهم في الإسراع بوتيرة النمو في القارة السمراء”.

وتشمل أنشطة السيسي في قمة العشرين بألمانيا ما يلي:

لقاء المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل.
لقاء كبار رجال الأعمال ورؤساء كبرى الشركات الصناعية الألمانية.
التوقيع يوم الثلاثاء على اتفاقية بقيمة 154 مليون يورو للاستثمار في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة وحماية البيئة واقتصاديات النفايات الصلبة والتعليم الفني.

وهذه هي الزيارة الخامسة للسيسي إلى ألمانيا ، التي زارها للمرة الاولى فى 2015 .

كما زارها في أعوام : 2017 و2018 و2019.

بينما قامت المستشارة ميركل بزيارتين إلى مصر الأولى في مارس 2017، والثانية في فبراير 2019.

وتشهد العلاقات بين مصر وألمانيا تقدما لافتا، وذلك على النحو التالي:

تحتل السياحة الألمانية في مصر المركز الأول، من إجمالي السياحة الأجنبية الوافدة بنحو 1.7 مليون سائح في عام 2018.

وافق البوندستاج على تقديم تمويل مبدئي، بقيمة مليوني يورو، خلال موازنة عام 2019، مع توفير تمويل إجمالي بقيمة 10 ملايين يورو، لإتمام عملية تأثيث متحف إخناتون بالمنيا.

سلّم وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” خلال زيارته للقاهرة يوميْ 28 و29 أكتوبر 2019 الكتاب الأثري “أطلس رائف أفندي” لوزير الخارجية والذي كانت قد تمت سرقته من دار الكتب والوثائق القومية.

توقيع اتفاقية إنشاء الجامعة الألمانية الدولية GIU في العاصمة الإدارية الجديدة كأول جامعة للعلوم التطبيقية في مصر.
تعد مصر ثالث أكبر شريك تجاري لألمانيا في الشرق الأوسط، بقيمة 5.8 مليارات يورو في عام 2017.
يبلغ إجمالي حجم الاستثمارات الألمانية في مصر 640.6 مليون دولار حتى نهاية سبتمبر 2019.
تأتي مصر ضمن أكثر 10 دول حصولا على ضمانات الاستثمار الألمانية، بنحو 1.4 مليار يورو.
أعلنت شركة مرسيدس اعتزامها استئناف نشاطها في تجميع السيارات بمصر من خلال طرازات GL.

وكان السيسي قد ورط مصر فى شراء محولات كهربائية من شركة سيمنز بعدة مليارات من الدولارات ، كعربون زيارته الأولى إلى ألمانيا ، بعد أن كادت ميركل أن تلغيها ، لولا ضغوط الشركات

زيارة لا يعلم بها أحد

من جانبه يرى الصحفي العربي المقيم فى ألمانيا نبيل شبيب : أنه لا أحد يعلم أن السيسي الذي على وشك أن يتم عامه الـ 65 فى ، ألمانيا.

وأضاف لا يوجد أي خبر عن الزيارة “العتيدة” في وسائل الإعلام الألمانية، المغمورة منها والمشهورة.

وتابع: لكن يوجد الكثير مما سبق تسجيله فى الصحافة الألمانية من أخبار وتعليقات واكبت بعض الأحداث في مصر ذات العلاقة بالسيسي ، وذكر منها :

( باعتقال إسراء عبد الفتاح أقدمت السلطات المصرية على اعتقال إحدى الناشطات المشهورات، وفي مصر ينال التعسف الألوف من المصريين )
جريدة تاس في ٣٠ / ٩ / ٢٠١٩

(موجة اعتقالات جديدة تنال ناقدي النظام في مصر ضمن ردود الفعل على مظاهرات عطلة الأسبوع الماضية)
صحيفة فرانكفورتر آلجيماينه فى ٢٤ / ٩ / ٢٠١٩

(رجل أعمال صغير ضد الحاكم الشمولي السيسي، إنه الرجل الذي عرّى الرئيس المصري)
مجلة دير شبيجل فى ٢٥ / ١٠ / ٢٠١٩.

كانت وزيرة الاقتصاد الألمانية بريغيته تسيبريز قد دعت مصر أثناء زيارة السيسي الثانية لبرلين إلى تعزيز سيادة القانون وإتاحة المزيد من الحريات إذا كانت تريد جذب الاستثمار الأجنبي.

وأضافت تسيبريز “الأمن وحده لا يدعم مجتمعا مزدهرا ونابضاً بالحياة”.
وتابعت “نعتقد أن الاستقرار والنمو يجب أن يرتبطا بمجتمع منفتح وحوار منفتح وبسيادة القانون والتعددية الدينية”.

وذلك قبل أن تنتصر لغة المصالح على المبادئ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى