مصر

“السيسي قتل مريم” يتصدر تويتر بعد قتل معتقلة بالإهمال الطبي

أثار مقتل المعتقلة السياسية “مريم سالم”، أول شهيدة في سجون السيسي، غضبًا واسعًا على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، حيث تصدر هاشتاج #السيسي_قتل_مريم ، التريند المصري للأعلى تداولًا.

واتهم رواد موقع التواصل الإجتماعي، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وإدارة سجن القناطر، بـ “قتل مريم عمدًا” بالإهمال الطبي، حيث كانت تعاني من تليف كبدي وارتفاع نسبة الصفراء بمعدل غير طبيعي، أدي إلى حالة (استسقاء البطن) والوفاة.

وطالب المغردون، بمحاسبة المسؤولين عن قتل مريم، كما عرضوا معاناة باقي المعتقلات المصريات في السجون المصرية، مُحذرين من مصير مماثل لمصير مريم.

وقال بعض النشطاء الحقوقيون، أن “مريم”، اعتقلت هي وكل أفراد عائلتها حين تصدوا للجيش المصري وهو يهدم منزلهم، ضمن مخطط تهجير أهالي سيناء.

يذكر أن الشهيدة “مريم سالم ” تبلغ من العمر 32 عام، من محافظة شمال سيناء، كانت متزوجة ولديها طفل يدعى “عبدالرحمن”، كان في حضانتها داخل السجن حتى أتم عامه الثاني، ثم تم فصله عن أمه بعد ذلك، وإيداعه من قبل إدارة السجن في دار أيتام نتيجة عدم الوصول لأهله.

كانت “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات”، قد اشارت إلى “مريم” هي  أول معتقلة سياسية تموت في عهد عبدالفتاح السيسي، مشيرة إلى أنها كانت ضمن من مجموعة من نساء سيناء المحكوم عليهن بالسجن بأحكام تتراوح من 10 إلى 15 سنة”.

وبحسب منظمات حقوقية، فمريم ليست الحالة الأولى التي واجهت الموت داخل سجون السيسي.

فقد سبقتها المعتقلة “هبة نجم” التي أُصيبت بالسرطان داخل السجن، وما إن اشتد مرضها حتى اُفرج عنها لتلقى ربها بعد خروجها منه”.

وجاءت تفاعل المغردون في الهاشتاج كالتالي:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى