مصر

والا الإسرائيلي: السيسي يحاول استغلال زيارة نتنياهو للقاهرة فى التقرب من إدارة بايدن

أفاد موقع “والا” الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بأن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ينوي زيارة مصر قبل انتخابات الكنيست المرتقبة في مارس المقبل.

السيسي يحاول استغلال زيارة نتنياهو للقاهرة

وذكر الموقع أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يحاول ربط الزيارة بتقديم بادرة حسن نية تجاه الجانب الفلسطيني، وإحياء دور مصر في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وذلك بهدف التودد للإدارة الأمريكية الجديدة.

وذكر الموقع أن “المصريين قلقون جداً من أن علاقاتهم مع إدارة بايدن تبدأ بالقدم اليسرى، ويرغبون استئناف دورهم في الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، بشكل يبعثون من خلاله رسالة إيجابية إلى البيت الأبيض تزيد من ارتباطهم بالقضية كشركاء بنظر الرئيس”.

التقرب من إدارة بايدن

ونقل الموقع عن مصدر وصفه بـ “المطلع”، أن “السيسي يعلم أن نتنياهو يحتاج إلى دعم حملته الانتخابية، ويحاول السيسي من خلال ذلك انتزاع إنجاز سياسي لمصر فى نظر إدارة بايدن”.

وبحسب الموقع فإن “الزيارة التي يتم الحديث عنها لنتنياهو إلى مصر نوقشت على مدار أشهر بين الطرفين على خلفية اتفاقيات التطبيع واستبدال الإدارة الأمريكية”.

وقال مصدران إسرائيليان مطلعان إن “زيارة نتنياهو إلى مصر كادت أن تتم قبل شهر، لكن كانت للمصريين أفكاراً أخرى بعد تبكير الانتخابات في إسرائيل، وتم تأجيل الزيارة، وعندما بدأت المباحثات حول الموضوع طلبت مصر من نتنياهو تقديم بادرة حسن نية ترتبط بالقضية الفلسطينية كشرط للزيارة”.

وذكرت المصادر أن “من الأفكار التي طرحها المصريون أن يقوم نتنياهو بالإعلان قبل أو خلال الزيارة إلى مصر أنه ملتزم بحل الدولتين أو ينفذ خطوة معينة على أرض الواقع للفلسطينيين. لكن نتنياهو اعترض على الإدلاء بأي تصريح أو القيام بخطوة تتعلق بالقضية الفلسطينية قبل الانتخابات، وذلك على خلفية محاولته تجنيد أكبر قدر ممكن من التأييد من معسكر اليمين”.

وأشار المصدران الإسرائيليان إلى أن “نتنياهو ما زال يأمل بزيارة كهذه وأن تُبذل جهود من أجل التوصل إلى معادلة تسوية تسمح بإخراج الزيارة إلى حيز التنفيذ”.

وكانت آخر زيارة قام بها نتنياهو إلى مصر قبل عشر سنوات في عهد الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.

زيارة نتنياهو للإمارات

فى سياق ذات صلة، من المقرر أن يقوم نتنياهو بزيارة الإمارات، في 9 فبراير الجاري.

وستكون الزيارة بعد يوم من بدء محاكمته في قضايا الفساد.

وتأتي الزيارة، بعد أن نجحت إسرائيل في اقناع الأمريكيين، بتجميد صفقة طائرات “إف 35” للإمارات، وبعد ملاحظات مسؤولة وزارة الصحة الصهيونية المهينة للإمارات، والتي قالت فيها إن عدد ضحايا الإسرائيلين بكورونا منذ بدء التطبيع مع الإمارات الشهر الماضي، أكبر من قتلى 80 عاماً من الصراع العربي الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى