مصر

بعد أن انقلب عليه وسجنه وقتله ومنع تشييعه وقتل نجله: السيسي يترحم على مرسي

ترحم الرئيس عبد الفتاح السيسي على الرئيس الراحل محمد مرسي للمرة الأولى بعد أن انقلب عليه وسجنه ومنعه من العلاج وقتله وقتل نجله ومنع تشيعهما، وسجن إبنه الآخر، لمنع أسرته من الإدلاء بأي تصريحات تتناول فترة وجوده كوزير دفاع فى حكومة هشام قنديل .

السيسي يترحم على مرسي

جاء ذلك خلال كلمة للسيسي بحفل إفطار الأسرة المصرية وشهد إطلاق دعوة للحوار السياسي بين كافة القوى السياسية بـ”دون تمييز أو استثناء”.

وقال السيسي، في كلمته إن “إخلاصه دائما لم يكن لشخص ولكن لله ثم لحماية الوطن”.

وأضاف السيسي : “عندما أقف هذه الوقفة مع الرئيس مرسي الله يرحمه كانت وقفة لصالح مصر”، مؤكدا أن وقفته ليست فيها “تآمر ولكن كانت من أجل حماية مصر”.

وتوفي الرئيس مرسي في يونيو 2019 أثناء تواجده في جلسة محاكمته ، بسبب الانتهاكات التي تعرض لها فى محبسه ومنعه من العلاج والطعام والزيارات، ولم تعلق الرئاسة على وفاته، ومنعت تشييع جثمانه إلا ليلاً بواسطة 4 أفراد بينهم إبنه الأصغر الذي قتل فى ظروف غامضة لاحقاً بتواطؤ أمني.

و فى تعليقه قال الإعلامي أحمد منصور: أجزم بيقين لا شك فيه أن اشباح الرئيس مرسي وضحايا رابعة والنهضة والحرس الجمهوري وغيرهم يطاردوه ليل نهار فلا ولن يرتاح ولن ينام سنوات وهو يبحث عن تبرير وتفسير ولكن لا يصدقه احد أما #مصر فالعالم كله يرى ما جرى لها وما يجري فيها على يديه لا سيما بعدما أوشكت على الإفلاس #ليلة_القدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى