مصر

السيسي يخصص 90 ألف فدان جديدة للجيش: فى سيناء

وافق مجلس الوزراء المصري، الأربعاء، على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي إعادة تخصيص قطعتي أرض من المساحات المملوكة للدولة، ملكية خاصة، في منطقتي “رابعة” و”بئر العبد” ناحية وسط وشمال سيناء لصالح الجيش.

تخصيص 90 ألف فدان للجيش

 وذلك بإجمالي مساحة تبلغ 89 ألفاً و960.55 فداناً، لصالح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للجيش، بزعم استخدامهما في أنشطة الاستصلاح والاستزراع.

و اعتاد السيسي على إصدار قرارات، شبه دورية، بتخصيص مساحات شاسعة من الأراضي الساحلية أو المخصصة للتنمية العقارية أو السياحية أو الزراعية لصالح وزارة الدفاع، ممثلة في جهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

و تتحول هذه الأراضي إلى مشروعات استثمارية وسياحية وعقارية للجيش.

أكبر مالك للأراضي

ومنذ توليه السلطة في 2014 يقتطع السيسي مئات الآلاف من الأفدنة من أراضي الدولة، بهدف منحها للمؤسسة العسكرية بقرارات جمهورية، من أجل:

  •  إقامة مشروعات استثمارية لصالحها.

  • إعادة بيعها للمستثمرين، وتوجيه أرباحها إلى موازنة الجيش غير الخاضعة للرقابة.

 كان السيسي قد أصدر قرارًا بالموافقة على إعادة تخصيص 891.21 فدانًا من الأراضي المملوكة للدولة بمحافظة القاهرة لصالح القوات المسلحة.

 كما أصدر السيسي قرارًا بتخصيص 142 ألف فدان للجيش في منطقة شرق العوينات، الواقعة بالواحات الداخلة في محافظة الوادي الجديد.

قرارات التخصيص

 بالإضافة إلى عدة قرارات تخصيص منها:

 –  القرار رقم 313 لسنة 2016 لتخصيص مساحة 6174.17 فدانًا من الأراضي المملوكة للدولة لصالح القوات المسلحة، بتاريخ 12 يوليو 2016.

 – تخصيص الأراضي الصحراوية بعمق 2 كيلومتر على جانبي 21 طريقًا جديدًا يتم إنشاؤها وإصلاحها لوزارة الدفاع، على أن تعتبر مناطق استراتيجية ذات أهمية عسكرية لا يجوز تملكها.

وهذا ما حول الجيش فعلياً إلى أكبر مالك للأراضي القابلة للتنمية والترفيق والتطوير والاستثمار في البلاد.

 – إعادة تخصيص مساحة 3.17 كيلو مترًا مربعًا، نقلًا من الأراضي المملوكة للقوات المسلحة وأراضي وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، لصالح وزارة الدفاع في 15 يونيو 2016.

 – إعادة تخصيص قطعة أرض من الأراضي المملوكة للدولة بمساحة 1284638 م٢، بالعين السخنة بمحافظة السويس لصالح الجيش في 15 يونيو 2016.

 –إعادة تخصيص مساحة 244 فدانًا من أراضي الدولة أول طريق (القاهرة / الفيوم) الصحراوي، لاستخدامها في معسكرات الأمن المركزي بالجيزة لصالح وزارة الداخلية.

 – تخصيص مساحة 107.55 فدانًا غرب بورسعيد لصالح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة.

 – تخصيص 14 ألفًا و596 فدانًا للقوات المسلحة غرب وصلة الضبعة، بقرار جمهوري رقم 101 لسنة 2017. 

 – تخصيص قطعة أرض بمساحة 1351 فدانًا من الأراضي المملوكة للدولة بجهة شرق النيل لصالح القوات المسلحة للاستزراع السمكي، في 2 مارس 2017.

كما خصص السيسي جميع الأراضي التي سيقام عليها مشروع العاصمة الإدارية الجديدة بين مدينتي القاهرة والسويس، ومشروع مدينة محمد بن زايد السكنية، لصالح وزارة الدفاع ممثلة في جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة.

 وفي 27 يوليو 2017 قرر السيسي إعادة تخصيص 360 فدانا بمحافظة مطروح لصالح القوات المسلحة.

 كما قرر السيسي تخصيص 4.7 فدان لإنشاء محطة كهرباء لصالح القوات المسلحة.

وقال الناشط السيناوي عيد المرزوقي: شمال سيناء تقريبا تم تخصيص كل الأراضي لصالح الجيش ما عندي وقت احط واجمع قرارات التخصيص آخرها اليوم ٨٠ ألف فدان وقبلها عشر قرارات تخصيص وكل قرار بمساحات واسعة للاسف لم نعد نملك شيء وكل من له أرض جرفت اصبحت أرض بور غير مزروعه وتم تخصيصها وكل المناطق الحيوية خصصت بقى لنا جبال التيه.

وأضاف: هل معنى ذلك انه آلاف الأفدنة التي جرفت بسبب التهجير والحرب وهي من أجود الأراضي ويزرعها الناس منذ عقود ويدفعون عليها رسوم وضرائب ومسجلة بالزراعة أصبحت الآن أراضي بور هل تبوير الأرض مقصود ليتم تخصيصها للجيش ؛ هل تمت عملية الاستيلاء بفزاعة الإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى