مصر

السيسي يجري اتصالاً بـ”المنفي” في ليبيا ويتعهد بدعم السلطة التنفيذية الجديدة

أجرى الرئيس “عبد الفتاح السيسي” اتصالين هاتفيين، اليوم الأربعاء، برئيس المجلس الرئاسي الليبي “محمد المنفي” ورئيس الحكومة “عبدالحميد دبيبة”، للتهنئة بتشكيل السلطة التنفيذية الليبية الجديدة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية في بيان، أن السيسي أعرب للـ”المنفي”، عن تطلعه أن “يمثل اختيار القيادة الليبية الجديدة بداية عهد جديد لعمل كافة مؤسسات الدولة الليبية بانسجام وبشكل موحد يُعلي المصلحة الوطنية فوق أي اعتبارات، سعيا لإنهاء الانقسام الليبي، الذي كان أحد معوقات المرحلة الماضية” على حسب البيان.

السيسي يدعم المنفي

وبحسب البيان، أكد السيسي على مواصلة مصر تقديم الدعم والمساندة لليبيين، سواء على الصعيد الاقتصادي والأمني والعسكري، موجها تهنئته للمنفي لاختياره رئيسا جديدا للمجلس الرئاسي الليبي، من قبل أعضاء ملتقى الحوار السياسي، كممثلين عن الشعب الليبي.

في الوقت نفسه، أكد السيسي في اتصال هاتفي آخر بـ”دبيبة”، استعداد مصر “الاستمرار في تلبية كافة احتياجات الليبيين لاستعادة الاستقرار، واستكمال آليات إدارة الدولة الليبية”.

ويشهد موقف مصر من الأزمة الليبية مؤخراً تحولا ملحوظا، عقب سنوات من تقديم الدعم العسكري واللوجيستي للواء الانقلابي خليفة حفتر، وهو الدعم الذي طالما استنكرته الحكومة الليبية المعترف بها شرعيا، معتبرةً إياه أحد أسباب الأزمة السياسية المتواصلة بالبلاد.

وأجرى وفد أمني ودبلوماسي مصري زيارة إلى العاصمة الليبية طرابلس في ديسمبر 2020، واستقبل لاحقا مسؤولين من الحكومة الليبية، منهيا انقطاعا في الزيارات تواصل منذ 2014.

كما تستضيف مدينة الغردقة اجتماعات المسار الدستوري، أحد مسارات حل الأزمة الليبية، والتي ترعاها الأمم المتحدة.

ووفق مراقبين، تسعى القاهرة للبحث عن شركاء جدد في المنطقة الغربية بليبيا، لا ينتمون لجماعة “الإخوان المسلمين”، بعد فشل حليفها حفتر في الانتصار عسكريا على الجيش الليبي، رغم الدعم الكبير الذي قدمته له عدة دول كبرى وإقليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى