مصر

السيسي يستقبل حفتر وعقيلة صالح لعقد مباحثات في القاهرة

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس نواب طبرق “عقيلة صالح”، والجنرال الانقلابي “خليفة حفتر“، بالقاهرة، لبحث تطورات الوضع في ليبيا.

اجتماع القاهرة

وقال “بسام راضي”، المتحدث باسم الرئاسة في بيان صحفي، إن السيسي اطلع على “جهود كافة الأطراف لتنفيذ وقف إطلاق النار الميداني من جهة، وعلى الجهود الليبية لدفع عملية السلام برعاية الأمم المتحدة من جهة أخرى”.

وأكد راضي، أن الاجتماع تمت فيه مناقشة تطورات الوضع في ليبيا، بحضور عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية، في قصر الاتحادية بالقاهرة.

وأفاد البيان بـ”اطلاع السيسي خلال اللقاء على التطورات في ليبيا، وجهود كافة الأطراف لتنفيذ وقف إطلاق النار، ودفع عملية السلام برعاية الأمم المتحدة”.

إنقاذ إعلان القاهرة

كان عقيلة صالح وحفتر قد وصلوا مساء الثلاثاء، إلى القاهرة، في زيارة غير معلنة أو محددة المدة، بحسب وسائل إعلام مصرية.

وفي يونيو الماضي، اجتمع السيسي مع حفتر وصالح، وأعلن حينها ما عُرف بـ”إعلان القاهرة” لحل الأزمة الليبية.

ويحاول نظام السيسي، الداعم لحفتر، إنقاذ “إعلان القاهرة”، الذي يتبناه صالح، من خلال الانفتاح على قيادات المنطقة الغربية، خاصة من مدينة مصراتة التي تمتلك أكبر قوة عسكرية داعمة للحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس.

كان حفتر قد تلقى هزائم متتالية على يد قوات الحكومة الشرعية، بعد عدوانه على طرابلس ومدن الغرب الليبي في 4 أبريل 2019، ما أنهى مغامرته في يونيو الماضي، بالانسحاب من كامل الحدود الإدارية للعاصمة.

واضطر حفتر تحت ضغط الهزائم إلى إعلان وقف لإطلاق النار في البلاد، في 21 أغسطس الماضي، لكن مليشياته تنتهك هذه الهدنة بين الفينة والأخرى.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى