أخبارمصر

السيسي يصدر قراراً بفصل مكرم محمد أحمد وتعيين كرم جبر رئيساً للأعلى لتنظيم الإعلام

أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي، الأربعاء، عدة قرارات، بإعادة تشكيل المجلس الأعلى للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة والهيئة الوطنية للإعلام، حيث قرر إقالة مكرم محمد أحمد، وتعيين كرم جبر فى رئاسة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، و حل عبدالصادق الشوربجي محل جبر، فى رئاسة الهيئة الوطنية للصحافة مع استمرار حسين زين في رئاسة الهيئة الوطنية للإعلام.

فصل مكرم محمد أحمد وتعيين كرم جبر

كما دخل الإعلامي نشأت الديهي إلى تشكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

وضم المجلس الجديد في عضويته كلا من:

  • المستشار محمد عبد السميع اسماعيل- نائب رئيس مجلس الدولة

  • أمير نبيل جميل إبراهيم- رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية
  • حسام عبد المولى صقر إبراهيم- ممثلا للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
  • عزة السيد مصطفى عبد النبي – من الشخصيات العامة وذوي الخبرة
  • صالح عبد السميع الصالحي – صحفي
  • نشأت محمد محمد الديهي – إعلامي
  • رانيا متولي هاشم – من الشخصيات العامة وذوي الخبرة
  • منى محمد سعيد الحديدي – ممثلا للمجلس الأعلى للجامعات

على أن تكون مدة رئاسة أو عضوية المجلس المذكور 4 سنوات.

المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام

وجاء قرار فصل مكرم محمد أحمد وتعيين كرم جبر، 66 عامًا، رئيسًا للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بعد يومين من اتهام مكرم محمد أحمد، موظفي وزارة الدولة للإعلام، التابعة لأسامة هيكل، بالإعتداء على مكاتب وقاعات المجلس الأعلى للإعلام، وتغيير مفاتيحها، والاستيلاء على ما بداخلها من أوراق.

وذلك على خلفية النزاع الدائر بين الشخصين حول اختصاصات ملف الإعلام، الأمر الذي عجل بقرار إقالة مكرم من منصبه، في ضوء العلاقات القوية التي تربط هيكل بمؤسسة الرئاسة، والجهات الأمنية.

وأفاد مسؤول إعلامي بأنه “منذ وصول هيكل لمنصب وزير الدولة للإعلام، وهو يحاول إزاحة مكرم من منصبه، بغرض الاستيلاء على مكتبه الفخم الذي يطل على النيل من مبنى ماسبيرو، وكان مكتباً لوزير الإعلام الأسبق، صفوت الشريف”، بحسب العربي الجديد.

خسائر الوطنية للإعلام

كانت موازنة الهيئة الوطنية للإعلام للسنة المالية 2018/2019، قد كشفت عن تحقيق خسائر بنحو 7 مليارات و66 مليون جنيه، بزيادة بلغت نحو 318 مليون جنيه عن السنة السابقة.

وحققت الهيئة خسائر مُرحلة بنحو 48 مليارا و277.4 مليون جنيه.

وبلغ رصيد القروض طويلة الأجل فى 30 يونيو 2019 نحو 9 مليارات و516.7 مليون جنيه، مُقابل نحو 9 مليارات و163.7 مليون جنيه فى 30 يونيو 2018 بزيادة بلغت نحو 352.9 مليون جنيه بنسبة 4%.

ورغم خسائرها التي تقدر بعشرات المليارات، تمارس الهيئة الوطنية للإعلام منذ تأسيسها دور الرقيب على شاكلة نظام الستينات، ولها صلاحيات غير محدودة فى الجزاءات و العقاب ، حيث قامت بإغلاق آلاف المواقع والصفحات وعشرات الصحف والقنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى