مصر

السيسي في الإمارات ليعلن تضامنه ضد هجمات الحوثي

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، صباح اليوم الأربعاء، في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً، لتقديم الدعم لحكومة الإمارات ضد جماعة الحوثي.

زيارة السيسي للإمارات

وأدان السيسي خلال لقائه ولي عهد أبوظبي، الشيخ “محمد بن زايد”، الهجمات التي تتعرض لها أبوظبي من قبل جماعة “الحوثي”، مؤكدا رفضه أي استهداف لأمن واستقرار الإمارات ومواطنيها.

وشدد السيسي، خلال مباحثاته مع”بن زايد”، على تضامن مصر حكومة وشعباً مع دولة الإمارات الشقيقة جراء الحادث الأخير.

وأكد السيسي، دعمه لكل ما تتخذه الإمارات من إجراءات للتعامل مع ما وصفه “أي عمل إرهابي يستهدفها وذلك في إطار الارتباط الوثيق بين الأمن القومي المصري وأمن الإمارات الشقيقة”.

وتأتي زيارة “السيسي” لأبوظبي بعد أيام من هجمات تعرضت لها العاصمة الإماراتية بمسيرات وصواريخ باليستية في 17 و24 يناير/كانون الثاني الجاري.

التعاون المشترك

من جانبها، أفادت وكالة “وام” الإماراتية الرسمية بأن بن زايد والسيسي بحثا خلال محادثاتهما في قصر الوطن بأبو ظبي، “العلاقات الأخوية الراسخة ومختلف جوانب التعاون والعمل المشترك بين البلدين”.

واستعرض الجانبان، حسب الوكالة، “مسارات التعاون المشترك”، كما تطرقا “إلى تطورات القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها”.

إضافة إلى المستجدات التي تشهدها المنطقة العربية والتحديات والأزمات التي تواجه بعض دولها وتقف عائقا أمام تقدمها وتنميتها وتحقيق استقرارها”ـ مؤكدين في هذا السياق “أهمية تفعيل العمل العربي المشترك بما يحقق الأمن والاستقرار والسلام والتنمية للمنطقة وشعوبها”.

وبحسب “وام”، أكد الجانبان في ختام الاجتماع، على “مواصلة العمل معا من أجل التصدي للتدخلات الإقليمية ومحاولات بث الفرقة والتقسيم بين دول المنطقة، لمواجهة المخاطر والتحديات التي تتعرض لها المنطقة العربية وعلى رأسها الإرهاب والدول الداعمة له”.

يذكر أن الإمارات تعد الداعم الرئيس لنظام “السيسي”، وأحد أبرز ممولي الانقلاب العسكري على الرئيس الراحل “محمد مرسي”، 3 يوليو 2013.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى