مصر

السيسي يصّدق على قانون فصل الإخوان والمعارضين

صّدق الرئيس عبد الفتاح السيسي على تعديل بعض أحكام قانون الفصل بغير الطريق التأديبي، وقانون الخدمة المدنية الصادر بالقانون رقم 81 لسنة 2016، والذي يستهدف فصل الإخوان و كل معارضي النظام من الجهاز الإداري للدولة.

قانون فصل الإخوان

وكانت جامعة القاهرة قد كلفت عمداء الجامعات برفع تقارير بأسماء كل المعارضين والإخوان من أعضاء هيئة التدريس، لفصلهم، حتى قبل أن يصدق السيسي على القانون.

وحسب الجريدة الرسمية في مصر فإن السيسي “صدق على القانون رقم 135 لسنة 2021 بتعديل بعض أحكام القانون رقم 10 لسنة 1972 في شأن الفصل بغير الطريق التأديبي، وقانون الخدمة المدنية الصادر بالقانون رقم 81 لسنة 2016”.

ونصت المادة 1 مكررا على أنه لا يجوز فصل العاملين بالجهات المشار إليها بالمادة (1) بغير الطريق التأديبي، إلا في حالة الإخلال الجسيم بمرفق عام بالدولة أو بمصالحها الاقتصادية أو إذا قامت بشأنه قرائن جدية على ارتكابه ما يمس الأمن القومي للبلاد وسلامتها.

ويعد إدراج العامل على قائمة الإرهابيين وفقا لأحكام القانون رقم 8 لسنة 2015 بشأن تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين قرينة جدية أو إذا فقد الثقة والاعتبار أو فقد سببا أو أكثر من أسباب صلاحية شغل الوظيفة التي يشغلها، وذلك عدا الأسباب الصحية.

ولا يجوز الالتجاء إلى الفصل بغير الطريق التأديبي إذا كانت الدعوى بطلب الفصل قد رفعت أمام المحكمة التأديبية.

وتم نشر القانونين بعد موافقة مجلس النواب عليهما، في الجريدة الرسمية في عددها الصادر اليوم الأحد.

تصديق السيسي

ورغم تصديق السيسي اليوم على تعديل بعض أحكام قانون الفصل بغير الطريق التأديبي، بدأت وزارة الأوقاف والوزارات التي يسيطر عليها الأجهزة الأمنية، فى وقت سابق، فى فصل الموظفين بزعم انتمائهم للإخوان، بشكل مخالف للدستور.

ويعتبر النظام كل معارضيه بما فيهم الضباط، و الرياضيين والأقباط والفنانين والكُتاب والصحفيين، والمحسوبين عليه سابقاً، أعضاء فى جماعات وكيانات إرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى