مصر

السيسي يطلق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان: يعتقل 60 ألف شخص لأسباب سياسية

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي يعتقل 60 ألف شخص، بقوانين استثنائية وقضاء مسيس، اليوم السبت، إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان بمصر 2021 – 2026 بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي إن الاستراتيجية تتضمن المحاور الرئيسية للمفهوم الشامل لحقوق الإنسان في الدولة وذلك بالتكامل مع المسار التنموي القومي لمصر الذي يرسخ مبادئ تأسيس الجمهورية الجديدة ويحقق أهداف رؤية مصر 2030.

وأضاف أن الاستراتيجية الوطنية تعتبر أول استراتيجية ذاتية متكاملة وطويلة الأمد في مجال حقوق الإنسان في مصر حيث تتضمن تطوير سياسات وتوجهات الدولة في التعامل مع عدد من الملفات ذات الصلة والبناء على التقدم الفعلي المحرز خلال السنوات الماضية في مجال تعظيم الحقوق والحريات والتغلب على التحديات في هذا الإطار بهدف المزيد من تعزيز واحترام جميع الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية،  وترسيخاً لما تقوم به الدولة في مجالات دعم حقوق المرأة والطفل والشباب وكبار السن وأصحاب الهمم وجميع فئات المجتمع.

الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

من جهته قال السفير أحمد إيهاب جمال الدين:  إن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان تسعى إلى تعزيز الأمن الغذائي !!

وكان من المفترض إعلان الاستراتيجية فى 14 يونيو الماضي، لكن تأجل إطلاقها عدة مرات.

وتم الإعلان عنها -لأول مرة- في 17 أكتوبر 2020، بعد عامين كاملين من تأسيس اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان، وتكليفها بوضع مسودة أولية للإستراتيجية.

وعلى خلاف الواقع زعم  السفير أحمد إيهاب جمال الدين، مندوب مصر بجنيف، أن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، تضمن وجود كيانات إعلامية وصحفية تعمل باستقلالية وحيادية، كما تضمن مواصلة جهود المؤسسات الدينية فى تجديد الخطاب الديني، واحترام حرية المعتقدات الدينية !!

مؤكداً أن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان تسعى إلى تعزيز الأمن الغذائي !!

ويأتي إعلان الاستراتيجية بعد أيام قليلة من توثيق هيومن رايتس ووتش مقتل ما يقارب 800 شخص خارج إطار القضاء، خلال عهد السيسي، بخلاف وجود الآلاف رهن الإخفاء القسري منذ سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى